الرئيسية / HOME / مقالات / وماذا بعد؟

وماذا بعد؟

  • نوف الاسمري

ستظل واقفًا دون أن تخطي خطوة ولو واحدة للأمام؟
أما زلت خائفًا من كلام البشر؟
إذًا اسمعني يا صديقي:
أبقى كما أنت لا تتحرك من مكانك راقبهم بابتسامة إعجاب حين يحققون أحلامهم، وحين يمرون من جنبك صفق لهم بحراره على إنجازاتهم. وعندما ينظرون إليك بنظرة الاستنقاص لا ترفع قدمك وتخطو اتجاهي لتشكي وتبكي فأنا لا أنصت لشكوى المغفلين.
الخوف من كلام البشر ليس إلا قيود نحن من كبلنا بها أجسادنا وعقولنا.
أصبح البعض أبكم في مواهبه وطموحاته وأحلامه تحت شعار أخاف كلامهم.
فمن يريد لك النجاح سيدفعك من الخلف لتكمل خطواتك.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

5 قضايا يتفق عليها النخبة المثقفة في أزمة التعليم

عيسى وصل لعل اليومي العالمي للمعلم الذي يوافق 5 اكتوبر أثار قريحتي الكتابية ووجدت فيها …

تعليق واحد

  1. ايمان القحطاني

    نوف الاسمري مقال رائع جدا ?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *