الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / مذكرة تعاون تجمع بين جمعيتا سيهات وأرفى، وداركوف لمصلحة مصابي التصلب

مذكرة تعاون تجمع بين جمعيتا سيهات وأرفى، وداركوف لمصلحة مصابي التصلب

إنماء – الدمام:

وقعت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية مذكرة تعاون مشتركة، جمعتها مع جمعية أرفى وداركوف السعودية لخدمة مرضى التصلب العصبي المتعدد.

الاتفاق الذي وقعه أمين عام جمعية سيهات الأستاذ/ عبدالواحد آل يوسف، وعضو مجلس إدارة جمعية أرفى المهندس/ فلاح الهاجري، ونائب مدير عام الشركة التشيكية السعودية الطبية (داركوف السعودية) الأستاذة/ جيهان مرزوق وبحضور الأستاذ/ عبدالرحمن المقبل مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بالمنطقة الشرقية، تم لتوحيد الرؤى والأهداف بالسعي لتحقيق رؤية الوطن 2030؛ لبناء اقتصادي مزدهر بالاعتماد على الموارد البشرية الكفؤ بحسب رئيس مجلس إدارة جمعية سيهات الأستاذ/ عبد الرؤوف المطرود الذي استطرد حديثه بالقول، ” تسعدنا الشراكة، ونحن سنكون بحجم الثقة التي أولونا اياها باحتضاننا لمصابي مرض التصلب المتعدد”.

وأشار إلى أن الجمعية بخبرتها التي بلغت لليوم ٥٧ عاماً، ستقدم دعمها بصوره المتعددة لجمعية أرفى بما يلبي احتياجات المستفيدين منها، ويعينها على تحقيق أهدافها ورسالتها، وهي بذلك تواصل مسيرتها الإنسانيه لتكون خير معين للجميع، واختيار « أرفى » لجمعية سيهات هو دليل جودة خدماتها.

وكشف الأستاذ/ عبد الواحد آل يوسف بأن الاتفاقية أتت انطلاقا من رؤية ٢٠٣٠ في محورها وطن طموح في تحمل المسؤولية، في مجتمع حيوي نراعي فيه صحتنا، بتمكين المنظمات غير الربحية من تأدية رسالتها في الجانب الصحي، وتحقيقا للخطة الاستراتيجية للجمعية على مستوى البرامج التنموية، وبناء الشراكات مع القطاعات ذات العلاقة بدعمها للجمعيات الطموحة، في اداء رسالتها وبلوغ اهدافها، واسهاما في تكامل منظومة العمل الخيري والتنموي وستتبعها اتفاقيات أخرى، في مجالات مختلفة.

من جهته قال الشيخ/ عبدالعزيز بن علي التركي رئيس مجلس إدارة جمعية أرفى للتصلب العصبي المتعدد أن مجلس إدارة الجمعية وجميع منسوبيها ومستفيديها سعيدين بهذه الشراكة، مشيرا إلى أن الهدف من هذه الشراكة هو تكاتف الجهود وتوحيدها للنهوض بالمسؤولية الاجتماعية، من خلال مد جسور التعاون مع الجمعيات المتخصصة في كافة المجالات، وأكد التركي عزم الجمعية تعزيز ثقافة التوعية بمرض التصلب العصبي المتعدد وتقديم خدماتها للمجتمع من خلال عقد الشراكات المجتمعية مع الجهات الحكومية والخاصة.

كما أوضح المهندس/ فلاح الهاجري عضو مجلس إدارة جمعية أرفى بعد توقيعه للشراكة نيابة عن رئيس المجلس بأن جمعية أرفى تسعى دائما لتحقيق التكاملية وتبادل الخدمات والمنافع مع شركاؤها وتحقيق كل مايصبو له المستفيدين ، واليوم وبعد توقيع هذه الشراكة مع كلا من جمعية سيهات وداركوف نسعى من خلالها تقديم خدمات ورعاية مميزة لمرضى التصلب العصبي المتعدد خاصة وإنها مع جمعية سيهات الرائدة في العمل الاجتماعي.

وكشفت نائب مدير عام داركوف السعودية الأستاذة/ جيهان مرزوق بأن المدرسة التشيكية في العلاج الطبيعي احدى المدارس المتخصصة والتي تُعنى بتقديم مختلف انواع العلاج الطبيعي والبرامج الاسترخائية لمرضى التصلب العصبي المتعدد الـ (Ms)
وتوقيع الاتفاقية جاء من منطلق الشراكة المجتمعية، والرغبة الأكيدة في احتضانهم لتلقي العلاج ضمن برامج علاجية بتكلفة ميسرة صممت خصيصا لهم على يد خبرات تشيكية أوروبية عريقة وفريق طبي مختص في جو من الرعاية الصحية الشاملة.
من جهتها أعربت سحر سلامة المدير التنفيذي لجمعية أرفى بعد الإنتهاء من توقيع الشراكة المجتمعية عن سعادتها متمنية أن يعود ذلك بالنفع على كل أطراف الشراكة، وقالت :إننا من خلال هذه الشراكة النوعية نسعى لتوفير أهم الخدمات التي يحتاجها مريض التصلب العصبي المتعدد وهو التأهيل والعلاج الطبيعي ، كما أوضحت أن جمعية أرفى من خلال ما توقعه من شراكات مجتمعية مع عدة جهات تهدف جميعها لخدمة المريض ومساعدته في الحصول على العلاج بيسر وسهولة.

215fcd99-b046-4710-bc86-c51743a01430 69247777-ad35-4f06-a10a-1281ea68ade1

عن وجدان الحمد

شاهد أيضاً

بدعم وقف الفهد جمعية تأهيل توزع الأجهزة التعويضية لذوي الإعاقة

إنماء – عنيزة : على شرف سعادة محافظ عنيزة الأستاذ عبد الرحمن بن إبراهيم السليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *