الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / برنامج الأمان الأسري الوطني يطلق حملة “تمكين المرأة..تمكين المجتمع”

برنامج الأمان الأسري الوطني يطلق حملة “تمكين المرأة..تمكين المجتمع”

أزهار الخزاعي – الرياض : 

‫أطلق برنامج الأمان الأسري الوطني حملة تمكين المرأة تحت شعار “تمكين المرأة..تمكين المجتمع” والتي تشمل العديد من الفعاليات في المنطقة الوسطى والغربية والشرقية، والمقام تحت رعاية ‬صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله حفظها الله و بحضور معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية ورئيس شؤون مجلس الأسرة الدكتور/ ناصر الغفيص.

وانطلقت الحملة التوعوية لبرنامج الأمان الأسري الوطني عن تمكين المرأة في 1 نوفمبر 2017م وتشهد العديد من الفعاليات إبتدأت بلقاء الخبراء السنوي السابع تحت شعار “تمكين المرأة..تمكين المجتمع”

ويحرص برنامج الأمان الأسري الوطني على تقديم برامج تمكين المرأة اجتماعياً واقتصادياً وتربوياً وتدعم استقرارها الأسري والنفسي، كل هذا في السعي لرفع كفاءة المرأة وتعزيز دورها في المشاركة في الحياة العامة وتوفير الوقاية والدعم للمرأة من حالات العنف المجتمعي والأسري بكافة أشكاله.

وتم في اللقاء مناقشة العديد من المحاور منها برامج الرياضة المجتمعية ودورها في تمكين المرأة، والخدمة المدنية ودور الحكومات في تمكين المرأة، والمعاهدات الدولية ودورها في تمكين المرأة، ودور مؤسسات المجتمع المدني والتمكين الاقتصادي للمرأة، ونموذج الأجفند لتمكين المرأة العربية، والتمكين الصحي، والتمكين المعرفي للمرأة الأكثر احتياجاً، والتمكين الذاتي وعلاقته بالحد من العنف ضد المرأة، وبرنامج دعم وتطوير المرأة.

وأقامت عدة أركان توعوية بمنطقة الرياض وخاصة في برج المملكة وبانوراما مول والنخيل مول، كما تم تفعيل معارض توعوية للحملة في المنطقة الغربية في منتجع العرب بجدة وجامعة أم القرى في مكة وجوري مول في الطائف، وسيتم عقد ماراثون نسائي في جامعة الأميرة نوره بنت عبد الرحمن في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة والذي يوافق 25 من نوفمبر.

وأشارت الأستاذة/مها المنيف أن التنمية في المجتمعات لا يمكن أن تقوم على عنصر واحد من عناصر المجتمع دون الآخر لذلك نؤمن بأن المرأة والرجل شريكان في النهوض في المجتمع والوصول به إلى مقاصد التنمية.

وأضافت بأن ولاة الأمر في المملكة لم يهملوا هذا الواقع، بل وعكست رؤية المملكة 2030م اهتماماً واضحاً بتمكين المرأة اقتصادياً حيث أقرت زيادة عمل المرأة بنسبة 30%، واعتقد أن رؤية 2030م ستسمح للمرأة السعودية بأن تتبوأ مواقع قيادية مهمّة في الدولة خلال السنوات المقبلة.

حيث أن المرأة تشكل 50 % من إجمالي المتخرجات من التعليم الجامعي، لذلك تسعى المملكة إلى تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة في سوق العمل.

كما ركزت الرؤية على التمكين الصحي للمرأة حيث أقرت زيادة نسبة ممارسة الرياضة في المجتمع، لذلك أقرت وزارة التعليم السماح ببرنامج التربية البدنية في مدارس البنات للعام 1438\1439هـ.

هذا وكما ركزت جهود المملكة في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله على تمكين المرأة وهذا ما رأيناه جلياً في صدور القرارات القانونية والتعيينات مؤخراً، مما يعكس إيمان الدولة بأهمية تمكين ودعم المرأة اقتصادياً واجتماعياً ونفسياً لتكون شريكة للرجل في دفع عجلة التنمية والنهضة الحضارية لاسيما مع وجود بيئة تشجع النساء على الالتحاق بالتعليم وممارسة العمل بكل أشكاله.

لذلك تسعى المملكة إلى تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة في سوق العمل بالإضافة إلى حرص المملكة على التعاون الوثيق مع المؤسسات والهيئات والمنظمات الدولية المعنية بتمكين المرأة والنهوض بحقوقها المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وصدور القرارات مؤخراً.

وأختتمت بأن المرأة السعودية قد تقلدت مناصب عدة فهي وكيلة وزارة وعضوة في مجلس الشورى ورئيسة لمجلس الادارة وعالمة ورئيسة للأبحاث، ولكن على الرغم من كل المكاسب التي حققتها المرأة السعودية خلال السنوات الماضية فإننا لا نزال نتطلع إلى المزيد من التقدم للوصول إلى الغايات المثلى للمشاركة الفعالة في خطط التنمية حتى يكون عطاء المرأة موازيا لما تحصل عليه من مكاسب.

عن أزهار الخزاعي

شاهد أيضاً

#الرياض تستعد للاحتفاء بـ #الموهوبين في الأسبوع الوطني للإبداع

إنماء – الرياض: دعت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ممثلة في إدارة الموهوبين مدارس التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *