الرئيسية / HOME / مقالات / كن مسؤولاً وصاحب مبدأ ..

كن مسؤولاً وصاحب مبدأ ..

  • بيان الحربي

الأمانة وحس المسؤولية هما أساس الإنتاجية في الحياة العلمية والعملية، لا مبرر لهما ولا تخلي عنهما، المبادئ قيم ثابتة والحفاظ عليها من الواجبات؛ فالحفاظ على المبادئ لا يتعارض مع التعايش وتقبل الواقع.
جوهر المبدأ يتمثل في كونه حبل الدفاع الاجتماعي الذي يلجأ إليه الإنسان عندما يعيش في مجتمع يهدد مبادئه، فأنه في الغالب يتخذ قرار الانسحاب.
لذلك يجب على الإنسان أن يحارب من أجل مبادئه ويحارب كل من يدعي بأن الحفاظ على المبادئ فكرة مثالية، المبادئ والقيم الإنسانية لا تخضع لشروط طبقية أو نوعية أو جنسية أو إيدولوجية أو دينية ، أن إخضاعها لذلك يفقدها قيمتها الحقيقية، الإنسانية المشروطة مجرد قناع زائف.
‏تجريد القيم الإنسانية من معانيها يجعلها قيمًا مادية، وما للقيم الإنسانية أي قيمة إن أصبحت مجرد مادة !
‏بإمكان العالم أن يقدم لك كل شيء ويحقق لك كل ما تريد، ولكن ليس بمقدوره أن يجلب لك أبسط الأشياء كالرضا الداخلي و الحب و السلام ؛ لذلك من يبيع قيمه ويتنازل عن مبادئه مقابل المال سيخسر كثيرًا وتتجرد إنسانيته ويموت ضميره.
ختامًا:
‏”تحية لكل شخص لديه حس المسؤولية، أمين وذو ضمير يقظ، لا يسعى للحصول على الماديات بقدر الشعور بالرضا والسلام”.
‏فمن يسعى إلى تحقيق الجودة، لا يهتم بالكم بقدر الكيف، لا يهتم بوضع النقاط بقدر الاهتمام بالتحسين والتغيير.
فتحسين جودة الحياة للأفراد هو الهدف الأساس و به يتحقق المراد، لا حياة بلا تحسين ولا تحسين بلا جودة”.
‏”أن الجودة هي أساس التحسين وبفقدانها يُصبح التحسين مجرد تجميل وتمثيل.”

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

4A52EC7A-DEBB-4F65-831A-43281C3A8E14

إدارة الموارد البشرية للفرق التطوعية

رائد محمد المالكي رئيس تحرير صحيفة إنماء الإلكترونية بعد أن أفصحت المملكة العربية السعودية عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *