الرئيسية / HOME / مقالات / ليس للطموح سقف

ليس للطموح سقف

  • موضي المسيعيد

كلما نظرتُ إلى السماء ورأيت نور النجوم و لمعانها
تزيد طموحاتي و آمالي؛ فرغم صعوبة وصولنا إلى ما نريد و ما نحلم به، فعلينا أن نؤمن بأحلامنا ونسعى لتحقيقها مهما واجهنا من صعوبات فسوف نتخطاها.
فكما تتقلب الفصول و ما ينتج عنه من غبار، و رياح، وعواصف تهطل بعدها الأمطار و تتجدد أرواحُنا في كل مرة ينزل لأنه يُشعرنا بسعادةً كبيرة، بعد ذلك تتفتح الأزهار وينتشر عبرها في ارجاء الارض ليبعث داخلنا الامل و الدفيء و روح التفاؤل و العطاء ..
أيها الطامحين !
المتفائلين!
أصحاب العزيمة و الإصرار!
سوف تصلون لتحقيق ما تريدون عندما تؤمنون بأنفسكم
بقدراتكم، ستشعرون بلذة نجاحكم و قيمة ما تعبثوا لأجل الوصل له، و مجرد التفكير به يلهمكم الشعور لتحقيقه لذلك يجب أن لا تفرطوا بأحلامكم و
* عليك أن تصَّدق أن أهدافك قابلة للتحقق؛ فعندما تؤمن بذلك فإن عقلك يبحث عن وسائل تجعلها تتحقق لا تجعل التردد يهزمك (باولو كويلو).

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

5 قضايا يتفق عليها النخبة المثقفة في أزمة التعليم

عيسى وصل لعل اليومي العالمي للمعلم الذي يوافق 5 اكتوبر أثار قريحتي الكتابية ووجدت فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *