الرئيسية / HOME / مقالات / إدارة بالعقل .. إدارة بالعاطفه

إدارة بالعقل .. إدارة بالعاطفه

  • سهام عبدالعزيز

اقصد بالإدارة هنا أي إدارة كانت، في العمل او في البيت أو حتى في الحياة. ان الإدارة بالعقل دائما ناجعة وناجحة ولكن الإدارة بالعاطفة غالبا ما تكون فاشلة.
ان من يستخدم عقلة في إدارة بيته اعمله او حياته الشخصية تكون قراراته صائبة ومدروسة وذات نتائج جيدة.
اما من يستخدم العاطفة غالبا في إدارة بيته اعمله او حياته تكون قراراته خاطئة وذات نتائج غير جيدة.
العاطفة في الإدارة يجب ان تكون في حدود ضيقة لأننا بشر، لكن يجب ألا نستخدمها من باب المجاملة على حساب العمل وان المدير عاطفي الطباع يقع ضحية تسرعه في اتخاذ القرارات دون دراية كاملة نتيجة ميوله لبعض الموظفين المقربين منه وهو في الحقيقة تحت تصرف هؤلاء الموظفين والاستماع لهم دون غيرهم كأنهم هم من يديرون العمل وليس هو.
لكن المدير العقلاني ذو الشخصية القيادية هو من يسمع للكل ويصغي لهم جيدا والمعاملة بالمثل وتكون قراراته نافذة وصارمة وذات فائدة لتطوير العمل والنتائج المرجوة.
ان الأب في اسرته هو قائد ومدير لها، فإذا كانت قراراته عقلانية وحاسمة اصبح ابناؤه لهم شأن في المستقبل. اما اذا كانت تغلب عليه العاطفة الزائدة عن الحدود والدلال الزائد فإن ذلك سيكون له الأثر السيئ عليه وعليهم في المستقبل.
كذلك اذا كانت إدارتك وقراراتك الحياتية اليومية تغلبها العاطفة فتأكد انك ستتعب كثيرا عند تقدمك في السن.
لا تكن عاطفيا بزيادة ولكن بحدود لأن هناك الكثير من يجيد تمثيل دور المسكين والضعيف والمظلوم ويجيد سكب دموع التماسيح خصوصا إذا كان من الجنس الآخر.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

رمضاء القهر

شريفة الزبيدي لن أبتعد..     ولن أخاطب القُراء، ولن أطلق اللفظة الجامعة، لن أحتضن كيان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *