الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / إنماءات / “كلاخ” الجرافيتي فن جميل يحتاج الدعم

“كلاخ” الجرافيتي فن جميل يحتاج الدعم

 حنان عبدالهادي – إنماء : 

دافنشي … بيكاسو… جربيوس… هنري ماتيس …بروغل … وغيرها من الأسماء التي ارتبط اسمها بعالم الألوان .. حلقت في دهاليز وعوالم خيالية لترسم ومن خلال ريشتها زوايا لعالم لايرى الا من خلال كتاباتهم، التي خطت كلوحات جدارية ورسوم، ربما تكون أحيانا كثيرة أبلغ من الاف السطور المخبأة بين حنايا المخطوطات ، ولأنه وكما يقال ( للجنون فنون ) أصبح لريشة الفنان وطريقته بالتعبير عن هذا العالم الذي يعيشه فنون وطرق تمتزج بين احاسيسه وألوانه وفرشاته، لتبحر بنا معه ومن خلاله نستشعر جمال هذا العالم ، والذي برغم مايعانيه من تلوث تعدى حدود البيئه أحيانا ليصل للفكر، إالا انه مازال هناك مجال لنرى الألوان …

ومن تلك الطرق التي برزت لنا في القرنين التاسع عشر والعشرين فن جديد يدعى بـ (رسم الجدرايات ) او ( فن الجرافيتي )وهو فن يطرح من خلاله تراث الشعوب وتاريخها وفكرها، فالجدارية تحمل غالبا رسالة ثقافية في المقام الأول وأخرى جمالية ، كما تعد الجداريات عملا توثيقيا يسترجع أحداث الماضي والحاضر ويتأمل المستقبل

“صحيفة انماء” بدورها سلطت الضوء على هذا الفن الجميل من خلال استضافة أحد رواده الشباب في العصر الحديث

“كلاخ” ابن الطائف المأنوس

شاب سعودي عشريني يطمح من خلال فنه أن يدون اسمه ضمن فناني الجرافيتي المميزين بالعالم

الجرافيتي يحول العدم الى جمال

يقول الفنان “كلاخ” : الفن الجرافيتي فن حديث ظهر في الستينيات من القرن الماضي في نيويورك ويتميز هذا الفن بصنع الجمال من العدم يحمل بين طياته رسالة لإيصالها ، فهو فن لانهاية له مع كل لوحة تجد روح الفنان في تطور وتميز عن باقي الفنون

جنون محمود لايمل صاحبه ممارسته

ويستطرد الفنان “كلاخ” قائلا : ربما يسمى مانمارسه نوعا من أنواع الجنون بسبب مانواجهه من صعوبات أثناء الرسم ، بدءاً باختيار الموقع واحجام الرسم المتفاوت وسرعة تنفيذه وصولاً الى عدم وجود تصاريح تمكننا من إتمام العمل
بالإضافة للكثير من المخاطر التي نواجهها على الصعيد الشخصي أيضاً ، مثل عدم تقبل البعض في مجتمعنا لهذا الفن واطلاق مسمى تشويه أو تخريب عليه وغيرها من المسميات المحبطه ..

اما الأدوات المستخدمة فغالباً ماتكون ضاره من رذاذ البخاخات , وبعض اللوحات تتطلب منا الارتفاع عن سطح الأرض اثناء الرسم بشكل يعرضنا للخطر

وكل هذه الصعوبات تصبح محبطه عندما يواجه العمل بالمسح باليوم التالي , ورغم ذلك الا انني كفنان قد امتهنت هذا الفن كعمل ومهنة وليس فقط هواية .. لااني ورغم كل هذه المحبطات وجدت فيه رسالة جميلة

نبحث عن أماكن ونحتاج للدعم

يواصل الفنان “كلاخ” كلامه قائلا : كـ شاب لامست هذا الفن الجميل انصح من يملك موهبة الرسم بتجربته وبشدة، وأتمنى أيضاً من المسؤولين تخصيص أماكن لتفريغ هذا الفن الجميل وممارسته من قبل الشباب بشكل أوسع وبطريقة أمنه

فن الجداريات مرآة لحياة الشعوب

و يرى باحثون أن تاريخ التدوين الجداري يعود لعصور ما قبل التاريخ حيث كان الإنسان قديما يعبر عن انفعالاته وأفكاره من خلال النقوش والرسوم على جدران الكهوف والألواح الحجرية، لتكون شاهدة على تفوقه، ونجاحه في التغلب على قسوة الحياة. وامتد هذا الاهتمام حتى العصور الإسلامية التي كانت على موعد مع تزيين المساكن بالتصاوير الجدارية و هذا النوع من الفن يستدعي وجود الموهبة والخبرة في مبدعه ومنفذه، والوضوح في أشكاله وأفكاره

وتؤكد المكتشفات الأثرية في الجغرافية العربية أن الجداريات كظاهرة فنية تشكيلية ظهرت أول ما ظهرت في بلاد الرافدين وفي مصر قبل أن تنتقل لأوروبا وهذا ما تشير إليه الآثار العراقية المنقولة لأوروبا بدءا من بوابة عشتار والثيران المجنحة

وقد ظل الفن الجداري لصيقا بالحضارة العربية حيث اكتسب العديد من الخصائص والمميزات مع تتابع هذه الحضارة واحتكاكها بغيرها من الحضارات المجاورة

ومن أهم الجداريات العربية القديمة جداريات قبة مسجد الصخرة في القدس ومحراب الجامع الكبير في قرطبة والجامع الأموي في دمشق.

جداريات من عمل الفنان “كلاخ” احد ابناء مدينة الطائف الموهوبين

1be467cb-cc37-4294-80d7-ec538dee6602

9853e991-113c-4de1-9560-9524943b708c

a19d998b-31a2-4a08-abe8-c3c4eca852c3

daf34aa4-f3bc-4681-988a-288f34afb2a2

18b093a7-2755-47bb-bdd2-6fa24dc133e4

عن حنان مقداد

شاهد أيضاً

برنامج وزارة الداخلية الإماراتية “للسعادة والإيجابية”

يوسف العاتي – عجمان :   استعرض برنامج وزارة الداخلية للسعادة والإيجابية من خلال ماذكرته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *