الرئيسية / HOME / مقالات / هل تملك قوة الشعور ..!

هل تملك قوة الشعور ..!

  • تهاني محمد
حينما يكون لديك الرغبة الشديدة في الحصول على شيء ما، سواء كان ذلك حلم تريد الوصول إليه أو شيء معنوي ذا قيمة تريد امتلاكه، ولكن في داخلك شعور ما ينغز ذاتك و يخبرك بأنك لا تستحقه!
  بمجرد شعورك بهذا الأمر! تأكد فلن تحصل على ما تريد
ستسأل لماذا؟!
   لأن قيمتك لن يصنعها سواك، ونجاحك في نيل ما ترغب الحصول عليه، تنبع بعد توفيق الله من قوة الشعور لديك بأنك حقاً تستحق ذلك الشيء، فإن إيجاد قوة الشعور بداخلك و الإحساس بأنك قوي و صناعة قيمتك الذاتية هي أمور كلها تنبع من ذات الشخص.
   فالشعور بالقوة يولد معه أنواع أخرى، من القوة ذات نفع للمرء، كالقوة في الأفكار، وقوة العزيمة، وقوة الأقوال، وقوة الصداقة…
   في حين أن قوة الإحساس بالضعف والهوان، تولد منك إنسان آخر، مختلف الطموحات والآمال، مختلف الرغبات، يشعر نفسه دوماً بأنه لا يستحق الحياة كما الآخرين، وذلك هو أبشع شعور يحمله المرء داخل قلبه؛ لأنه حتماً سيولد بداخله المهانة والذل و الشعور دوماً بالانتقاص ثم الحزن.
   وكما أوردت: أستاذة البحوث في جامعة هيوستن للأعمال الاجتماعية مقولتها:” نحن لا نستطيع أن نمارس التعاطف مع الآخرين إذا لم نعامل أنفسنا بعطف.” بيرين بروان. 
  فإذا ينبغي أن نمنح أنفسنا الشعور بالقوة أولاً ونستمدها من الأقوياء و نمنحها الآخرين.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

فرحة مملكة وبيعة ملك

سلمان بن ظافر الشهري يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بالذكرى الرابعة لتولي سيدي خادم الحرمين الشريفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *