الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / وكيل التنمية الاجتماعية يقف على جهود جمعية كنف الخيرية

وكيل التنمية الاجتماعية يقف على جهود جمعية كنف الخيرية

إنماء- الدمام: 

أطلع سعادة وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية المهندس عبد الرحمن المطيري على جهود جمعية كنف الخيرية والتي تعنى في توفير الخدمات الطبية للأرامل وأبنائهم الأيتام بشكل مجاني في المستشفيات الخاصة بالمملكة.
وكان في استقباله نائب رئيس مجلس الإدارة ناصر السبيعي وعضو مجلس الإدارة الدكتور أحمد العلي و الأمين العام المكلف بالجمعية عبد الإله الجوهر.  واطلّع سعادته على الخدمات التي تقدمها الجمعية مثنياً على جهودها، ذاكراً أنها عمل خيري اجتماعي متكامل لخدمة الأسر التي فقدت معيلها بتوفير العلاج والرعاية الصحية، مضيفاً أن كنف هي منظومة عمل خيري اجتماعي متكامل أسّست باحترافية لخدمة شريحة محددة من شرائح المجتمع ألا وهي الأسر التي فقدت معيلها.
وشملت الزيارة الاستطلاعية للجمعية الوقوف على جميع المعوقات التي تواجه سير العمل وإمكانية وضع حلول سريعة من أجل أداء وإنجاز العمل، مؤكدا على دعم الوزارة للجمعيات الخيرية.
وقد أعرب ناصر السبيعي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية كنف عن سعادته بزيارة سعادة وكيل الوزارة للتنمية الاجتماعية المهندس عبدالرحمن المطيري للجمعية والتعرف على خدماتها والإطلاع على سير الأعمال فيها.

وعن ” كنف ” قال السبيعي : بأن هذه الجمعية تم تأسيسها لخدمة شريحة محددة من شرائح المجتمع ألا وهي الأسر التي فقدت معيلها وذلك بتوفير العلاج والرعاية الصحية لأفراد هذي الأسر عن طريق توفير التأمين الطبي المجاني لها، مشيراً إلى أن كنف تسعى لتكامل مفهوم الرعاية الأسرية الشاملة في انسجام مع المسؤولية الاجتماعية للدولة والتنظيم مع الجمعيات الإنسانية الأخرى ذات الشأن. ونوه بالدعم الكبير الذي تلقاه الجمعية من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري لجمعية كنف.

من جانبه أوضح عبدالإله الجوهر الأمين العام المكلف لجمعية كنف الخيرية بأن جمعية كنف الخيرية تمكنت بفضل من الله بإصدار أكثر من ( 5824 ) بطاقة للمستفيدين في المنطقة الشرقية. وقال بأن الجمعية تحرص على تقديم الخدمة الصحية للمستفيدين بجودة عالية عبر المتابعة اليومية التي يقوم بها فريق العمل بالجمعية بالتنسيق مع المستشفيات و المستوصفات وأيضاً بالإتصال على المستفيدين للتأكد من جودة الخدمة المقدمة لهم،  وأشار بأن الجمعية قامت بتوقيع اتفاقيات مع عدة جمعيات خيرية بالمنطقة الشرقية أبرزها جمعية البر بالشرقية وجمعية بناء لرعاية الأيتام وبصدد توقيع اتفاقيات جديدة مع عدد من الجمعيات الأخرى وشركات داعمة .

الجدير بالذكر بأن ما يميز هذي الجمعية من الناحية التنظيمية أنه تم الفصل بين النفقات التشغيلية و الإدارية من جهة و تكاليف تنفيذ برامج الجمعية من جهه أخرى ، حيث تكفل مجلس الإدارة بالتكلفة التشغيلية و الإدارية مخصصين بذلك كامل المساهمات والموارد الأخرى بتنفيذ البرامج الصحية كي تحصل الجمعية على ثقة ودعم أكبر عدد من المساهمين بمختلف شرائح المجتمع و الاطمئنان أن مساهماتهم كاملة وصلت للمستحقين ، وتعمل على توفير موارد مستديمة من خلال اتفاقيات مع جهات داعمة وعمل مشاريع وقفية تضمن بإذن الله استمرار دورها الاجتماعي تجاه المستفيدين .

عن أماني الفراج

شاهد أيضاً

“مجمع المحاكم” إضافة نوعية تطويرية لمنطقة قصر الحكم

أزهار الخزاعي – الرياض ضمن البرنامج المتكامل الذي وضعته الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض للنهوض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *