الرئيسية / HOME / مقالات / مجموعات التقوية التسجيل أو الرسوب

مجموعات التقوية التسجيل أو الرسوب

  • سلمان بن ظافر الشهري

لماذا يحرص الطلاب على الالتحاق بمجموعات التقوية بالرغم من تميز بعضهم ؟!
سؤال يطرح نفسه:وعلى وزارة التعليم التأمل في الإجابة.
إن المتفحص في الأمر يدرك أن هناك وللأسف الشديد إجبار بشكل وأخر من قِبل بعض المعلمين للطلاب للتسجيل في التقوية التي يتولون تدريس موادها من خلال أساليب عده منها:
التقاعس في أداء الشرح على الوجه المطلوب وعدم إيصال المعلومة للطلاب مما يجعلهم غير مستوعبين للمادة، أو إعطائهم الدرجات المتدنية أو التلميح بصورة وأخرى إلى إمكانية رسوب من لم يسجل في التقوية وغيرها من الحيل في محاولة منهم لجعل أكبر عدد من الطلاب يلتحقون بتلك المجموعات لتحصيل مبلغ أعلى في وقت لا يتجاوز الأسبوعين.
كثير من تلك الرسائل السلبية يبثها معلمون لطلابهم خصوصاً في المرحلة الثانوية التي تشكل الدرجات فيها أهمية كبيرة في المعدل التراكمي للطالب.
ومن يتحدث إلى الطلاب سيسمع العجب العجاب من حكايات اولئك المعلمين القائمة على إجبارهم للتسجيل بطرق مختلفة وبوسائل متعددة.
والحل من وجهة نظري وللجمع بين فائدة التقوية ومنع استغلال المعلمين لها أن تقوم وزارة التعليم بتخصيص مدارس معينة لتطبيق التقوية بها مع ترشيح أميز المعلمين في مدارس أخرى للقيام بالتدريس كنوع من التكريم لهم من جانب والقضاء على المخالفات الحاصلة من جانب آخر وسوف يضع هذا الإجراء حداً لاستغلال المعلمين للطلاب ولايكون لهم علاقة بهم لا من قريب ولا من بعيد “ويابيتنا مادخلك شامت”.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

حديث نفس

خالد بن فهد التركي  طِوال العشرين عامًا الماضية اعتدت على أن أجد مساحة من الوقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *