الرئيسية / غير مصنف / بيعة حب وطاعة

بيعة حب وطاعة

  • ربى الغامدي

من أجلك يا أغلى وطن الشعب ينتظر هذه الذكرى، تعبيراً عن مشاعره لمليكه ووطنه.
و تجديد البيعة والولاء من كهول وشباب الوطن على السمع والطاعة.
لمليك نحسد على عطفه ولطفه، وولي عهده الأمين رمز الطموح والشموخ، ووطن نحسد على أمنه وأمانه وعطائه،
لم نشهد في عهده إلا العزم والحزم بحكمته وعدله في شرع الله وسنة رسوله.
رغم ما تشهده المملكة من تطور حضاري، وريادي، واقتصادي، وثقافي، وسياحي من رؤية ٢٠٣٠.
إلا أن الاستقرار الأمني في مملكتي لازال موجوداً وسائداً -بفضل الله-.
وأيضاً مناصرته للمرأة بدورها الفعال في المجتمع، بإسقاط عادات وتقاليد لا تمت للدين بأي صلة، وهذا يبين لنا أن ما يهم مليكنا الدين أولاً ثم الوطن،
سارعي للمجد والعلياء مملكتي،
سعوديتي دمتي لنا وللإسلامِ عزاً وفخراً،
ونحمد الله أننا أبناء وطن له يداً تهدم الإرهاب وتبني المستقبل من أجلنا.
كلنا فخر بأننا شعب قائده يُدعى بخادم الحرمين الشريفين وتحت قيادة حكيمه تحكم بشرع الله وسنة نبيه، سمعاً وحباً وطاعة ووفاءً ملكنا.

 

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

5 قضايا يتفق عليها النخبة المثقفة في أزمة التعليم

عيسى وصل لعل اليومي العالمي للمعلم الذي يوافق 5 اكتوبر أثار قريحتي الكتابية ووجدت فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *