الرئيسية / HOME / مقالات / تعدد الثقافات الإنسانية

تعدد الثقافات الإنسانية

  • بيان الحربي 

لقد أصبح الإيمان بالاختلافات الثقافية والدينية والاجتماعية واجبًا لكل إنسان وليس تكرمًا منك بفهم وتقبل الاختلافات البشرية، فتعدد الأجناس البشرية وتنوع الثقافات الإنسانية
فتعدد الأجناس البشرية وتنوع الثقافات الإنسانية ما هو الا آية كونية عظيمة لقوله: “وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا” فالهدف التعارف ، لا التضاد.
لربما ‏قد نتفق في أقوالنا وخطاباتنا على الإيمان بالاختلافات، ولكن أيدولوجيتنا تترجم ذلك إلى أفعال فتظهر لنا الكثير من السلوكيات المتناقضة الأقوال! فتصنيف المجتمعات لفئات وثقافات فرعية متعددة مرغوب، ولكن التصنيف الديني أو العرقي مفروض بقوة جبرية من معايير المجتمع! ولو أصبح مرفوض لتغيرت أوضاع الكثير من المجتمعات
ختامًا
‏تقبلك للاختلافات لا يفرض عليك بأن تكون دائمًا عنصرًا مُحايدًا، واعلم جيدًا بأن هناك فرق بين ما هو يقين وبين ما هو ممكن، بين الثوابت وبين المتغيرات، العقل له حدوده في التفكير و لكن لا يعني ذلك التزمت والحكم المطلق على الآخرين، تحدث عن الأفكار التي تتبناها لا عن أصحابها!
‏” أفلا يتدبرون، أفلا يتفكرون” كل آيات القرآن الحكيم تدعوا الإنسان لتحرير عقله من الانصياع والتحجر؛ فربك قد كرمك به.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

1645E020-17A7-47D8-92B0-09AAE0C46F33

الحقيقة المستورة

روان الجميل ” إذا كان قانون الفيزياء يقول : إن الضغط يولد الانفجار، فقانون الاجتماع …

تعليق واحد

  1. لا خوف علينا من اختلاف الاجناس .. بل الخوف من اختلاف الافكار … الاختلاف في الافكار والاراء ووجهات النظر هي اساس توسع الفكر والعلم والمعرفة والخبرة وايضا تجعلنا نقبل اختلاف الاجناس .. فنحن نخلق في مجتمعات نكبر على معتقداتها وعلمها .. تكثر فيها الاشاعات والخوزعبلات والمعلومات المغلوطة والتبعية المقدسة .. وتغرس بشكل مباشر او حتى غير مباشر فمنها الصحيح ومنها الخاطئ وهو الغالب

    نحن في مجتمع يخاف التقبل الفكري يخاف التغيير لانها تعارض ماكبر عليه وماتعلم ..

    فأنا شخصيا مررت بمواقف تبينت مدى جهلي وضيق فكري بسبب عدم تقبلي للاختلاف الفكري .. طبعا اختلاف قوي ويلامس مواضيع حساسة جدا .. مع مر الزمن تبين لي ان لكل انسان فكرة ووجهة نظر معينه بل ولديه من العلم الذي لم املكه واني كنت على خطأ دائما .. كما يقول احد الاعزاء ” الافكار تطبخ في العقول ” وهذا ماحدث معي .. ويحدث بشكل غير مباشر للجميع وان طال الزمن .. كل مانحتاج هو جلسات نقاش محايدة وعقلانية .. وانصات .. لا بأس ان نرجع للمصادر ان وجد ونتصفح اذا لم نكن على علم .. ونفعل ماهو صحيح لنرضي انفسنا .. اقرأ لمن يختلف معك وليس مع من تتفق معه سترى مالم يراه عقلك وفكرك من قبل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *