الرئيسية / HOME / مقالات / 31ديسمبر

31ديسمبر

  • مي العنزي

قبل الساعة :  00 : 12 am
31 – 12 – 2017
الأن أمامك متسع من الوقت لتسترجع فيها عام كاملا من الإنجازات والخبيات .. الأيام المغمورة بالسعادة ونقيضها.

قد تكون الايام ثقيلة في حينها لكنها ذهبت ولم تعد لك  هل كان الثقل كفيلا أن يخسرك ما خسرته؟
أم كان هذا الثقل دافعا ونقطة تحولات بحياتك !!
كن لينا عندما تخرج من مشكلاتك تعامل معها بيسر وسهوله، وكن صلبا إن أردت تحقيق أحلامك.
بعيدا عن العمل والبروتوكولات الإجتماعية، بعيدا عن صخب هذه الحياة .. ماذا فعلت لنفسك في هذا العام؟
اكتفي بنفسك و تنازل عن من حولك بقهوتك؛ فالاعتزال قد يكون صحيا جرب أن تطفئ هاتفك ولا تعيد تشغيله لساعات، أو أن يلفتك مقهى بقهوته ولا تلتقط لها صورة، حاول أن لا تكون كالمعتاد.
ابذل جهدا هائل في منع نفسك في أن تبني أحلامك على الرمال، امنح عقلك الفرصة الكافية لتعدد خيارته، فك قيوده وانتهز ما قد فاتك.
يرئ بعض الباحثون بأن مع ازدياد العمر تتغير الشخصية عاما تلوا عام، في اغلب الأحيان يكون عامل التغير حين تميل بعض الشخصيات للاستقرار؛ فالتحولات البيولوجية والإجتماعية تساهم بشكل كبير بتغير شخصياتهم.
فالأشخاص القادرين على تغير سلوكهم فإنهم يتجهون لعادتهم وبيئاتهم بالمقام الاول وهي المدخل الصحيح للتغير .. وأحيانا التغير لا يختصر بالشخصية فقط
قد تكون تملك الشخصية المميزة ولكن تحتاج إلى التغير بالإهتمامات والميول و بالعمل والمواهب  ..الخ.
الركود الممل بهذه الأعمال يقتل روح الإبداع فيها فتتلاشى الوان الحياة.
جرب مثلا بتغير الموسيقى المفضلة لديك  أو اكتشف نفسك بموهبة فذه لايمتلكها شخص آخر، وكل هذة المحاولات لتبقيك أسعد مما انت عليه.
شخص منجز ترفض فكرة  ترحيل أحلامك  ومهامك للعام الذي يليه؛ فأن تقدمت خطوة أو خطوات أم رجعت لألف عام، فإن العالم قائمآ أمامك وإن لم تتزن !!
فأبقى مستقيم الذات و إن اختل العالم من خلفك.
بعد عدة دقائق من الان .. يبدأ عامك الجديد
أنت قادر على تحديد ماذا تريد ؟!
الخيارات متعددة: إن فككت قيودك.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

تدمير الطالب

يوسف العاتي   تفصلنا أيام قلائل عن نهاية موسم دراسي للفصل الأول لعام 1440هـ، ويؤدون …

2 تعليقان

  1. موضوع جميل?
    ان شاءالله السنه القادمه تكون خير على الجميع .

  2. ابدعتي بكلماتك كالعاده ❤️
    سنه خير على الجميع يا رب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *