الرئيسية / HOME / مقالات / استحلال عديمي الفائدة

استحلال عديمي الفائدة

  • روان سلمان الجميل

بالرغم من الفائدة التي يستقيها معظمالأفراد من برامج التواصل الاجتماعي، في مجال الفكر و الثقافة التي تكسب ذواتهم و تذكيها في الكشف عن كل ماينفعهم، إلا أن البعض منهم لا يُحسن استغلاله.
قد يتبادر في أذهانكم بأن سوء استغلالهم هو إدمانهم لهذه البرامج؛ و لكن في الحقيقة هو أن بعض الأشخاص يعتقد بأن سبيلهم الوحيد لاكتساب الشهرة، يكون بإفصاحهم عن حياتهم الخاصة، و كشف ما يعيشونه من مشاكل، و ضغوطات، لاستعطاف الآخرين، و كسب مودتهم، و كأن هذه الأمور لاتحدث إلا في حياتهم، الأمر الذي يُخجل المرء من ذكره هو اتباع الأشخاص الآخرين لهم، و التعاطف معهم، وإشعارهم بعظمة هذا الأمر، و الثناء عليهم حتى جعلوهم يشعروا بمدى قيمتهم، واستحقاقهم لهذه الشهرة، بالرغم من عدم وجود محتوى نافع يستفاد منه.
أصبحت البرامج بالنسبة للبعض منصة لإفضاء ما بداخلهم، لكسب طريق يؤدي بهم إلى الشهرة، بينما يكون أتباعهم إما متعاطفين، أو ناقدين لأفعالهم، لدرجة أن حديثهم يصبح في الأكثر تداولاً، و كأن ماحدث لهم أمراً بالغ للأهمية لابد منالجميع أن يشارك في حل هذه المشكلة.
الأصل من هذه البرامج أوشك علىالضياع فهو في طريق متاهة لا يعرف لأي نقطة سينتهي به !
نخشى بأن يتطور هذا الاستحلال من عديمي الفائدة، ليكون أمراً عادياً و مقبولاً لدى الجميع و تُكشف كل الأسرار المتعلقة بهم و ما تُخفيه النفوس، ونستيقظ في كل يوم لنقرأ ماحدث مع فلان و فلان و ذلك ليكون رمزاً لهذه البرامج الاجتماعية!
لذا ادعو كل من يمتلك المنفعة ولو بشيء بسيط، بأن يشاركه للجميع، لنستقي منه المعرفة والعلم و لكي نقضي على هذا الاستحلال الذي هدفه الوحيد هو إعدام الفائدة.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

شللية التطوع

ليلى العمودي لن أبدأ بمقدمة تمتدح التطوع وتبين فضائله، ومكانته دينيًا، ودنيويًا؛ لأن ذلك أمرًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *