الرئيسية / HOME / مقالات / صناعة نبوغ إبداعي

صناعة نبوغ إبداعي

  • سارة المالكي

مقتبس:
(وهو أن النجاح لا يتعلق بالكمية، بقدر ما يتعلق بالاستمرارية، لا يتعلق بالمجهود الضخم والهدف النهائي، بقدر ما يتعلق بخلق عادة يومية سهلة تستمر معنا طوال العمر.
فالعمر ببساطة يمضي بسرعة وحين تستمر وتداوم على أي عادة ناجحة، ستُفاجأ بعد عام أو عامين أنك ليس فقط حققت هدفك بل وتجاوزته بأشواط عديدة، الأمر الذي سيفاجئك أنت شخصياً قبل أي إنسان آخر!!)

النجاح: هو قوه داخلية بتتكون في الإنسان القادر ذو إصرار وعزيمة، يصنع من ألمه وقوة ضعفه، نبوغ إبداعي يخلق فيها عادة جديدة، وحضارة جديدة، تكون هي قوة المجتمع.
القضية في النهاية لا تتطلب ذلك المجهود، تتطلب القوة والعزيمة والإصرار، وتحديد الهدف وخلق عادات يومية ناجحة.
الإنسان الناجح: هو الناجي من ألمه وقوة ضعفه، مبتكر عالم جديد من الإبداع، ويتوافق مع المجتمع توافقاً سلمياً، لا يبيع أفكاره في سوق كله مبالاغات، وصراخ، وكذب.
قوة المجتمع متواجدة في تكاتفنا، في النجاح، وصنع الحضارة وتقبلها، دون اللإلتفات إلى أمور تعدم القوة الداخلية المتواجدة فينا.
الركض على كيفية انقضاء الحياة، وكيف نموت
دون أن نفكر كيف سنعيش مع الحضارة الجديدة؟ أو خلق عادات ناجحة؟
كما في الحديث:” إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها”.
ومني لكم كلمة: لنكن قوماً إن أتوا بعده يقولون مروا وهذا الأثر.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

عقيم !

محمد علي في كلِ قاعٍ من بقاعِ الغطرسةِ والغرورِ والرياءِ والكِبر أسئلة شوكية ، تكمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *