الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / برعاية محافظ الجبيل ٤٠ يتيماً يختتمون المخيم العلمي الاول في العلوم والفضاء والاعلام

برعاية محافظ الجبيل ٤٠ يتيماً يختتمون المخيم العلمي الاول في العلوم والفضاء والاعلام

إنماء – الجبيل:

اختتم المخيم العلمي الأول لأيتام المملكة في محافظة الجبيل، والذي نظمته جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية بدعم من شركة بوينج.

شارك فيه 40 شاباً من المنتسبين لجمعيات رعاية الأيتام على مستوى المملكة برعاية سعادة محافظ الجبيل عبدالله بن ناصر العسكر .
وفي بداية الحفل القى عضو مجلس الشورى مدير عام جمعية بناء الأستاذ/ عبدالله بن راشد الخالدي كلمة، جاء فيها”إن من نعم الله علينا في هذه البلاد المباركة أن رزقنا بقائد لمسيرتنا جعل همه الأول رفعة المواطن السعودي، وتذليل كل الصعاب التي قد تعيق تقدم وتطور الإنسان والمكان، وقد شاهد العالم بأسره حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله– على تهيئة السبل لرفع إسم المملكة عالياً بين دول العالم في جميع المجالات، سواءً السياسية أو الاقتصادية أو غيرها، وهذا ما نراه يتحقق يوماً بعد يوم يسانده في تحقيق هذه التطلعات ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- مهندس الرؤية الطموحة للمملكة 2030، التي ستنقل الوطن والمواطن لآفاق جديدة من التطور والتقدم والرقي بإذن الله، وكل هذا وذاك قد صمم ونفذ لشبابنا الغالي والمميز الذي سيكون خير من يساهم في بناء الوطن وتحقيق الرؤية الطموحة 2030”.

وأضاف: “لقد خلد التاريخ اسماء علماء سبقونا بمئات السنين حققوا الكثير للبشرية، ويعتبر ما نعيشه اليوم من تقدم نتيجة لاختراعاتهم واكتشافاتهم، ولو نظرنا لبداياتهم مع الاختراع سنجد بأن محاولاتهم في البداية كانت بسيطة وبإمكانيات محدودة، ورغم ذلك حققوا إنجازات جعلت التاريخ يخلد أسمائهم، ونحن في هذا اليوم نجتمع في صرح من صروح العلم والمعرفة بدعم ورعاية من عمالقة التقنية والتكنولوجيا في منطقة صناعية تعد من أكبر مناطق الصناعة في العالم، فنحن نرى رواد المسئولية الاجتماعية يشاركوننا حفلنا هذا، وكذلك رواد صناعة الطيران ( بوينج )، ورواد الابتكار “سابك”، و”ساسرف” و”شيفرون”، ورواد التدريب التقني معهد الجبيل التقني الذي اكرمنا باستضافته لهذا المخيم في موقع مميز في الهيئة الملكية، ومدينة التميز العالمي في الصناعة الجبيل الصناعية، وتنفيذ شركة المواهب الوطنية التي تسعى إلى خلق بيئات تعلم؛ لتعزيز قدرات النشئ وصقل مهاراتهم، وتنظيم من جمعية بناء التميز التي حصلت على جوائز تميز في العالم العربي والخليجي والسعودي .
وهنأ الخالدي الطلاب المشاركين بمناسبة إتمام البرامج التدريبية التي استمرت لمدة ثمانية أيام في هذا التجمع العلمي، وكانت مختلفة وغير تقليدية، حرصاً بأن تحلق بالأيتام إلى عالم الفضاء والطيران واكتشاف خفاياه، بالإضافة لمجال الإعلام، وكذلك التوستماستر تماشياً مع رؤية المملكة الطموحة 2030، والتي تهدف لبناء جيل من المبدعين في مجالات غير تقليدية للوصول بالشاب السعودي إلى أعلى المراتب عالمياً في التخصصات النادرة والمطلوبة في سوق العمل، والتي تفتح آفاقاً أوسع لأبنائنا الأيتام وتجعلهم مؤهلين في المستقبل وقادرين على الاعتماد على أنفسهم، مسلحين بما تعلموه في مثل هذه التجمعات العلمية .
حيث حرصت جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية أن يكون لها دور بارز لخدمة أيتام المملكة جميعاً، وعدم اقتصار خدماتها على أبناء الأسر المسجلة فيها، بل تعدت ذلك لتستضيف عدد من أبنائنا الأيتام من جميع مناطق المملكة، حيث شارك في هذا المخيم أربعين يتيماً، يمثلون سبعة عشر جمعية متخصصة في رعاية الأيتام، إيماناً من مجلس إدارة جمعية “بناء” وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الجمعية بأن اليتيم أياً كان موقعه وفي أي منطقة يعيش يستحق الاهتمام والدعم، خصوصاً في مجال التدريب، وهذا ما جعلنا نؤكد على إشراك أبنائنا المستفيدين من خدمات الجمعيات في المملكة في هذا المخيم العلمي .
وشكر الخالدي في كلمته الداعم الرئيسي لجمعية بناء صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، وكذلك سعادة محافظ الجبيل الأستاذ عبدالله بن ناصر العسكر على دعمه للمخيم ورعاية الحفل الختامي، كما شكر شركة بوينج والهيئة الملكية، ومعهد الجبيل التقني، وشركة سابك، وساسرف وشيفرون، وجميع وسائل الإعلام الراعية والداعمة للمخيم، كما شكر شركة المواهب الوطنية شريك التدريب.
ثم كرم محافظ الجبيل الأيتام المشاركين، وتم عرض إنجازات المشاركين والمشاريع التي تم إنجازها وعكست الأثر الإيجابي للمخيم على المشاركين، وتوسيع مداركهم في المجالات التي تطرق اليها المخيم .
وعبر عدد من الأيتام المشاركين في المخيم عن سعادتهم بهذه التجربة الاثرائية التي جعلتهم يتطلعون لمستقبل مختلف في المجالات العلمية التي اكتشفوا خفاياها .
هذا وقد شارك في المخيم سبعة عشر جمعية هي: كهاتين بمكة المكرمة، وإنسان بالرياض، وجمعية رعاية الأيتام بحفر الباطن، وكافل بمكة المكرمة، وآباء بعسير، وجمعية أبناء ببريدة، وجمعية رعاية الأيتام بعرعر، وجمعية تكافل بالمدينة المنورة، وجمعية رؤوم برفحاء، وجمعية رفاق بحائل، وفلذاتنا بالمذنب، وغراس بجازان، وجمعية رعاية الأيتام بجدة، وجمعية رعاية الأيتام بالجبيل، وجمعية رعاية الأيتام بالرس وجمعية بناء المنظمة للمخيم.

d87a9c02-5487-47f8-8f84-d211789dcd5f 018d65e7-6b07-4b06-b9ac-def1b2f645ef 538dbf51-8e74-458d-aaa7-d4873aaf3919 54c5edc6-583e-4ddd-8ada-cd75f9c70abb

عن وجدان الحمد

شاهد أيضاً

“مخيّم الصناع” يدرّب الطلاب والطالبات على المهارات العلمية

محمود حميد – الرياض: نظّم مركز “الابتكار للصناعة 4” بالتعاون مع شركة “ثريدز إن” السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *