الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / فريق الأمل ينظم مبادرة ” وقتي أنفاس لاتعود”

فريق الأمل ينظم مبادرة ” وقتي أنفاس لاتعود”

روان الحريص – الرياض:

قام فريق الأمل التطوعي بقيادة الأستاذة عبير المزيني بتنظيم مبادرة “وقتي أنفاس لاتعود” في مدينة الحكير لاند الترفيهية ولمدة ٣ أيام.

والتي اشتملت على أركان تشغيلة وتعليمية منها ركن “إعادة التدوير”، حيث ذكرت المتطوعة روان العبدالسلام أن الهدف من هذا الركن هو استخدام بعض الأغراض التي لايحتاجها الناس وتدويرها بحيث يتم استخدامها في غرض آخر، وقامت بذكر مثال: العلب الفارغة مثل علب الجبن أو الشوربة بحيث يتم تدويرها و استخدامها لحفظ الأقلام.

وذكرت المتطوعة فوزية الروقي والمسؤلة عن ركن “النحت” أنها تقوم بتعليم الزوار كيفية النحت وذلك باستخدام آلة النحت على الخشب، في حين أن المتطوعة نجود سالم والمسؤلة عن “ركن مهارتي بيدي” قالت: نحن نقوم بتعليم الصغار والفتيات بعض المهارات وتشجعيهم على الإبداع.

وتواجد أيضاً ركن الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى، حيث ذكرت المتطوعة دانية الأسمري أنهم يقومون بتوعية المرضى عن بعض الأمراض مثل السكر والضغط من حيث الأعراض وطريقة العناية بالمريض، بالإضافة إلى القيام بالكشف المجاني لقياس السكر والضغط.

وذكرت المتطوعة رنا الجبرة والمسؤلة عن ركن “حل المشكلات” أن الهدف هو توعية الأفراد بأن جميع المشاكل لها حلول، وأنه يجب أن تؤخذ تلك المشاكل على أنها حدث وسوف تنتهي بعيداً عن تضخيمها.

وذكرت المتطوعة الهنوف بن عميره المسؤلة عن ركن “التفكير الإبداعي” أنه يهدف إلى إستخدام بعض الصور والحروف من أجل أن يقوم المتلقي بالتفكير بطريقة إبداعية واستحداث أمر غير مألوف يحتوي على الإبتكار.

وقالت المتطوعة عائشة الروقي المسؤلة عن ركن “أظهري جمالك” أن الركن يحتوي على العديد من أدوات المكياج مع وجود مجموعة من صور الوجه، والذي يهدف إلى تعليم الفتيات طريقة رسم المكياج، حيث كان هناك إقبال كبير من الزوار على الركن.

ولم تكتفي المبادرة بوجود الأركان التعليمية بل كانت هناك مجموعة من المسابقات من بينها ركن “تترك حواسي” و “رحلة المتاهة” حيث ذكرت المتطوعة هبة أمير أن الركن ينمي التركيز والانتباه لدى الأطفال، وذلك من خلال العديد من المهارات من بينها: التلوين داخل الحدود، التفريق بين الألوان، السير بداخل المتاهات، القفز على الصور.
وكان للمجال النفسي والاجتماعي نصيب من المبادرة حيث قدمت الاخصائية النفسية الأستاذة غنية العتيبي والاخصائية الاجتماعية الأستاذة عبير المزيني ساعة حوار عن علاقة الفتاة بالأم، وتلاها في اليوم الثاني والثالث تواجد الاخصائية النفسية الأستاذة سامية جبران وحديثها عن المشاعر وتأثيرها على أفكار وسلوك الفرد، وفي نهاية الحوار تم تقديم الاستشارات النفسية والاجتماعية والأسرية المجانية للزوار.

 

image

 

image

 

image

عن روان الحريص

شاهد أيضاً

مستقبلاً واعد لصعوبات التعلم مع مبادرة”معاً نتقدم”

هند آل فاضل – عرعر: إنّ بناء النفس يحتاج إلى المدد الذي لاينضب، يحتاج إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *