الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / مسؤولو الأحساء يزورون مهرجان “ويا التمر أحلى 2018” بالأحساء

مسؤولو الأحساء يزورون مهرجان “ويا التمر أحلى 2018” بالأحساء

حنان عبدالهادي _ واس : 

شهد مهرجان تمور الأحساء المصنعة “ويا التمر أحلى 2018″، الذي تنظمه أمانة الأحساء بالتعاون مع غرفة الأحساء والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، لمدة عشرين يوما في مركز المعارض بالهفوف، أمس زيارة عدد من المسؤولين بالإدارات والجهات الحكومية والأهلية، الذين أشادوا بالمهرجان ودوره في توطين صناعات التمور.

وأوضح مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد العوهلي أن مهرجان “ويا التمر أحلى 2018” حقق خطوات واثبة في توطين صناعات التمور التحويلية، والعمل على التجديد والابتكار وتحويل هذا المنتج الزراعي الرئيسي إلى مناخ تنافسي مما يعطي مؤشرات إيجابية في تعزيز الحراك الاقتصادي للمنتوج الوطني، مؤكداً أن ذلك يسير وفق توجهات قيادتنا الحكيمة في رؤيتها الطموحة 2030، مشيدًا بجهود القائمين على المهرجان وحرصهم في التوسع بعدد المشاركين وإنتاج أصناف مختلفة من أنواع التمور الأحسائية.

وأشاد مساعد قائد لواء الملك عبدالعزيز الآلي في الحرس الوطني بالأحساء اللواء عبود بن عبدالله الشهراني بالجهود المبذولة من القائمين على المهرجان لإخراجه بهذه الصورة المتكاملة، منوها بما يضم المهرجان بين جنباته من صناعات ومنتوجات وطنية يفخر بها كل مواطن.

وأبدى نائب المحافظ المساعد للتدريب في المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني المهندس محمد عبدالكريم أبا حسين سعادته بما شاهده في المهرجان من الكم الكبير من المنتجات التحويلية المستخلصة من تمور الأحساء، مشيدًا بالكوادر البشرية والمشاركين من أبناء الأحساء في المهرجان.

وأشار رئيس لجنة الصناعات الغذائية في غرفة الأحساء عبدالعزيز محمد العفالق إلى أن التمر من أهم المنتجات التي ينبغي التركيز عليها صناعياً وتحويلها إلى مادة أولية وسلع غذائية، ممتدحاً التطور الكبير في صناعة التمور، منوهًا بأهمية تصدير التمور خارجياً وهي في مرحلة الجفاف قبل وصولها إلى مرحلة الدبس، وكذلك ديمومة جانب الابتكارية في طرق تقديم التمور ومنتوجاتها وفق طرق حديثة لمواكبة متطلبات جيل اليوم.

وأثنى ممثل لجنة الصناعات الغذائية بغرفة الأحساء في مجلس الغرف السعودية خالد عبدالرحمن المخايطه على التنوع في صناعات التمور ومن ذلك بودرة التمر، لافتاً إلى أن مصنعي الحلويات بدأوا في التفكير الجاد في إدخال بدورة سكر التمر في صناعاتها بدلاً من السكر الأبيض المكرر وفي هذا جانب صحي هام خصوصاً لمرضى السكر، معزياً هذه الخطوة المهمة للمهرجان الذي حفز المصنعين.

وعبر الفنان التشكيلي أحمد السبت أحد رواد الحركة التشكيلية في المملكة والمشارك في معرض عبير الأحساء للفنون التشكيلية عن سعادته بهذه المشاركة، مشيداً بالمعرض وما احتواه من تنوع كبير في اللوحات المعروضة.

وتجول المسؤولون خلال زيارتهم للمهرجان في أركانه والمعارض المصاحبة، وتعرفوا على أنواع التمور وصناعاتها، كما شاهدوا الفعاليات والألعاب الشعبية، ووقفوا على الحرف اليدوية والفنون الشعبية.

 

عن حنان مقداد

شاهد أيضاً

فتيات الوطن بفريق “ارتواء” التطوعي في دولة الكويت

عدنان باشا – الكويت : بعد أن قدّموا خدماتهم الجليلة في خدمة مجتمعهم و منطقتهم القصيم، تأهل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *