الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / أكثر من 40 حملة إغاثية سيرتها النجاة الخيرية خلال عام 2017

أكثر من 40 حملة إغاثية سيرتها النجاة الخيرية خلال عام 2017

إنماء – الكويت :

قال مدير المشاريع الإغاثية بجمعية النجاة الخيرية المهندس/ ثامر السحيب : بذلت الجمعية جهوداً حثيثة خلال عام 2017 تجاه إغاثة ونجدة الملهوفين والمحتاجين في شتى دول العالم، وكان للاجئين السوريين النصيب الأكبر من هذه المساعدات التي شملت فلسطين وسوريا والروهنيجا والصومال واليمن والبانيا وكوسوفا وغيرها من الدول المستفيدة.

وبين السحيب أن النجاة الخيرية تحرص على التواجد في المناطق الأشد احتياجا وتمتاز بسرعة الاستجابة للنداءات الإنسانية، حيث لدينا فريق عمل مميز يحرص على السرعة والدقة في تنفيذ المشاريع الإغاثية، ومن المشاريع التي نفذتها الجمعية العام المنصرم حملة فزعة كويتية لإغاثة السوريين ومشروع مضايا ومشروع دفء الشتاء، كما قدمت مساعدات علاجية بجانب دفع الإيجارات وتقديم المواد الغذائية ومشروع الطحين وكسوة الأطفال، بجانب الأنشطة التعليمية ودعم مخيم العقبة ومشاريع الإيواء للاجئين السوريين المتواجدين بدول اللجوء مثل تركيا والأردن وغيرها.

وتابع: كما قمنا بالتعاون مع الجمعيات الرسمية المشهرة شركاء الميدان بتنفيذ مشروع الأفران الوقفية ومشروع علاج مرضى الفشل الكلوي، وإغاثة محاصري الغوطة وتوزيع الديزل ومواد التدفئة للاجئين بجانب إيواء الأيتام السوريين، ومشروع عيد الفطر وكسوة الأيتام، وتقديم الطرود الغذائية والمشاريع الإنتاجية التي تحول الطاقات الشبابية المعطلة إلى أيادي عاملة منتجة نافعة.

 وحول دور النجاة الخيرية تجاه اليمن لفت السحيب أن الجمعية تحرص على دعم أهلنا باليمن ولديها مشاريع رائدة تعليمية وطبية وإنشائية وإغاثية، علاوة على إقامة المخيمات العلاجية لمرضى الكوليرا ومشروع إغاثة الرضع ومشروع تفريج الكرب بجانب توزيع الطرود الغذائية، وتناكر المياه وغيرها من الاحتياجات الضرورية ولا زالت الجهود متواصلة .

 وأكد السحيب أن جهود النجاة الخيرية الحثيثة تجاه أهل الصومال مستمرة منها دعم مستشفى الصومال وتوزيع طرود إغاثية وإقامة مخيمات طبية وحفر الآبار علاوة على القوافل الإغاثية الكبرى التي تسيرها الجمعية، وفيما يخص فلسطين قامت النجاة الخيرية بتنفيذ ايواء للإيتام.

وأوضح السحيب أن اللاجئين الروهنجين الذين فروا من بورما قدمنا لهم إغاثة عاجلة في بنجلاديش شملت الغذاء والدواء والكساء وأقمنا لهم المخيمات وتم تجهيزها بالبطانيات والفرش ووسائل التدفئة وغيرها من الاحتياجات الأخرى، كما قمنا بتقديم إغاثة شتوية بمنغوليا، معتبراً هذا غيض من فيض المساعدات التي نفذتها النجاة الخيرية خاصة ودولة الكويت عامة، ووجه السحيب الشكر والتقدير لوزارتي الشؤون والخارجية مثمنا تعاونهم ودعمهم المميز للعمل الإنساني، مثمنا عطاء وكرم أهل الخير وتعاونهم المبارك مع أنشطة وفعاليات النجاة الخيرية.

عن مها الزامل

شاهد أيضاً

“المبادرات” آمالٌ لتحقيق تطلعات رؤية 2030 للمملكة

إيمان الظفر – الأحساء: تحتوي رؤية المملكة ٢٠٣٠ على عدد من الأهداف الاستراتيجية والمستهدفات ومؤشرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *