الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / حملة التبرع بالدم لمرابطي الحد الجنوبي بمدرسة حزم أم الساهك

حملة التبرع بالدم لمرابطي الحد الجنوبي بمدرسة حزم أم الساهك

مريم المغربي – ام الساهك:

تبرع طلاب مدرسة حزم أم الساهك الابتدائية في محافظة القطيف بالدم لمرابطي الحد الجنوبي بالتعاون مع بنك الدم الاقليمي في الدمام، كما احتفى طلاب المدرسة ببرنامج الزراعة المائية والتربية.

ودشن رئيس مركز أم الساهك سعد العجلان ومدير مكتب تعليم محافظة القطيف عبدالكريم العليط حملة التبرع بالدم المخصصة لمرابطي الحد الجنوبي والزراعة المائية بمدرسة حزم أم الساهك الابتدائية بحضور مدير شرطة صفوى الرائد بندر البصراوي ورئيس بلديتها م. يوسف المقهوي ورئيس النشاط بمكتب تعليم القطيف خالد السعود ونائبه محمد العمري وعدد من القيادات التعليمية بالمحافظة.

وأشاد مدير مكتب تعليم القطيف بجهود منسوبي المدرسة التي تبرهن أننا على الطريق الصحيح في جودة المخرج التعليمي، مشيرا إلى أن مدارس المملكة تسير بخطى سريعة وتغرس القيم وتنمي المهارات التي تخدم الوطن والمجتمع، وأضاف: ما نراه في هذا الصرح التعليمي من منجزات يبرهن على ذلك وهو ما نسعى إلى زرعه في نفس كل طالب.

وتحدث قائد المدرسة راشد القحطاني عن منجزات المدرسة وحصولها على المركز الأول في عدد من المنجزات، مؤكدا أن حملة التبرع بالدم مخصصة لمرابطي الحد الجنوبي وهي بالتعاون مع بنك الدم الاقليمي بالدمام وبقيادة فارس القحطاني، ولفت إلى أن المدرسة ستنتج في الأيام المقبلة منتوجات سيتم توزيعها.

وتم خلال الحفل افتتاح الزراعة المائية والتربية التي احتوت على أكثر من 8 أصناف من المزروعات وقدم رائد النشاط جمال البصري شرحا عن الزراعة المائية، مبينا أن هذه الزراعة تأتي ضمن النشاط المدرسي وبمشاركة الطلاب حيث زرع الطلاب أكثر من 250 شتلة في قسم الزراعة المائية والتي خصص لها مساحة 1200 متر مربع و400 شتلة في قسم الزراعة التربية، وأشار الى أنه تمت زراعة الخس والفلفل والطماطم والريحان والورد والشاي الأخضر وغيرها من المزروعات.

وفي نهاية الحفل جرى تكريم الدوائر الحكومية والمشاركين وتقديم درع تذكارية لمدير مكتب تعليم القطيف.

عن مريم المغربي

شاهد أيضاً

“ملتقى الألوان” بالطائف يختتم فعالياته

منيرة السفياني – الطائف :  أُختتم مساء أمس ملتقى ألوان الصيف بحديقة الفيصيلية بالحوية الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *