الرئيسية / HOME / مقالات / المعرفة

المعرفة

  • غادة آل سليمان

للمعرفة صوتٌ قوي يتشكّل في عقل الإنسان ويغذّيه، ولا تجتمع المعرفة إلا وكان العلم رفيقًا لها !

كما نعلم أنّ العلم بحر ومهما أبحرنا فيه إلا أننا لم نرتشف منهُ إلا قطرات، مهما بلغ بنا الزمان وغلبنا العُمر إلا أننا في حاجةٍ للعلم والمعرفة، للإطلاع على ما يُفيدنا وينمّي بصيرتُنا نحتاج لمواكبة أجيالُنا لنتقدّم بهم ونكون الحافز الأول لهم، لنستمد من طاقتهم ويرتشفون من معرفتنا.

المعرفة : هي العون الذي نلجئ وتلجئ إليه عقولنا وأبصارُنا ، هي التي تُرشدنا للطريق الصحيح الذي لا يلدغ في النهاية بل يزفُ القمة إلينا ويقوي عزائمُنا.

” ارتقي بالعُرف لا بالعادات الخاطئة ”
” تعلم من أجل الغدّ لا الأمس الفائت ”
” تجمل بأفكارك لا بالتقليد الأعمى ”
” كُن ذا رأي واستند على أفعالك لا أقوالك “

فَللمعرفة إتجاهات كثيرة، تناولها كما هي وحققها كما ترغب.

١- كُنّ المدرك.
٢- كُنّ المُلم.
٣- تجرّد من الماضي.
٤- واكب المجتمع بالطريقة الصحيحة.
٥- تمسك بالحق ولا تتجنبه.
٦- كُنّ أنتَّ دون تنكُّر.
٧- اكتسب المعلومة وفسّرها.
٨- طوّر من ذاتك.
٩- اعتمد على بديهتك وذكائك.
١٠- تأمّل النفس واتعظ من تجارب غيرك.

” الوعي والإدارك هو أساس للمعرفة “

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

فرحة مملكة وبيعة ملك

سلمان بن ظافر الشهري يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بالذكرى الرابعة لتولي سيدي خادم الحرمين الشريفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *