فرصة

  • شيماء حولدار

((لعله خير)) تأتينا فرصة لطالما حلمنا بها فنفرح نبتهج تُعانق ابتسامتنا السماءنُحاول ونجهاد ، ثم تذهب ثم نُرفض أوبمصطلح منمق يُعتذر منا عن المواصلةدون ذكر أسباب، نحزن ونكتئب نفكر بأخطاءنا المرتكبة إن وجدت ثم ماذا ؟؟!
ننسى نعم ننسى.
ثم يأتي الحكيم لنا بفرصة أكبر حِلمٌ أوسعلم يستطع كيمياء جسمنا استيعابه ولاخلايا قلبنا إلا أن تبتهج وهُنا تكمن الحكمةالإلهيه ((وهو الحكيم العليم))
يُعيشك الظروف كاملة ترى الصورة والمراحل بشتى زواياها حتى تُكَّون تجربة لتكتشف من خلالها أخطاءك ، مكامنضعفك وقوتك ليتسنى لك أن تحسن مننفسك تُغير بعضاً من قرارتك ، ليَشَأ اللطيف أن يُقدر لك فرصة تتناسب مع امكانياتك وقدراتك بلطفٍ واسع وبحكمة عظيمة.
لا تبتئس فحلمك إن كان خيراً فسيتحقق بمشيئة الله .
لا أدعي المثالية لأنني مُسبقاً يئست وبكيت كثيراً ولكنني أيقنت بعدها حكمة الله فرب فرصة تذهب وتعلم خيرٌ من فرصة تأتي وتندم.
كثيرون من ندموا على طريقة القاءهم في دورة لطالما حلموا بتقديميها.
ومن ندموا على طريقة سرد كتابٍ لطالما حلموا بكتابته.
فكل فرصة ذهبت تُعلم وتكسبك خبرة أكبر تصقل منك فلا تترك هذا الموقف يمر بالنسيان تعلم منه وانظر لنفسك وحسِّن منك لتجد أنك استحققت فرصة أكبر.
( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْراً ) [ الطلاق: 1]

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

البندري الحصين ‏بمرور ٨٨ عاماً من التقدم والتميز لمملكتنا الحبيبة نحتفي بتأسيس مجدها وتوحيد كلمتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *