الرئيسية / HOME / مقالات / محمد بن سلمان .. مختلف !

محمد بن سلمان .. مختلف !

  • منى العيد

بالرغم من كوّن هذين الاسمين (محمد ) و (سلمان )
هما من أكثر الأسماء انتشاراً في بلادنا، إلا أنه حين تسأل أيَّ طفل في المملكة العربية السعودية عن هذا الاسم (محمد بن سلمان )، بدون إضافة لقب صاحب السمو الملكي فإنك ستجد الإجابه بأنه معروف لديه تماماً.
منذ أن بدأ الأمير الشاب:(محمد بن سلمان ) عمله السياسي والخيري، كان همه الأكبر تمكين شباب وطنه ودعمهم، وتعزيز تقدمهم في كافة المجالات، فأسس مؤسسة خيريه (مسك الخيرية) المتخصصة في تطوير المشاريع الناشئة، والتشجيع على الإبداع في المجتمع السعودي.
كما رأس أيضاً مجلس إدارة مركز الملك سلمان للشباب والذي كان بمبادرة من خادم الحرمين الشريفين الملك (سلمان بن عبدالعزيز) لتعزيز جهود المملكة في دعم الشباب وتحقيق طموحاتهم مما يسهم في تقدم البلاد.
ثم أسس لرؤية المملكة 2030 التي تستشرف مستقبل الوطن لما بعد النفط والتي أُعلن عنها في 25ابريل 2016 وكذلك مشروع نيوم الذي سيشكل انطلاقةً جديده لفكرٍ مستقبلي متطور لا مكان فيه لمستحيل.
قربُ هذا الأمير الطموح من الشباب الذين هم عدة الوطن للتقدم، ومعرفته بطبيعة المرحلة التي تستوجب الاعتماد عليهم في النهضه الكبيره لبلاده، فوضعهم في نطاق المسؤولية التي بالفعل أثرت ساحة الإبداع لديهم فبدأنا نرى تزايد الاعتماد على النفس عند شبابنا وفتياتنا في كافة المجالات، سواء في ريادة الأعمال، أو التطوير أو التقدم العلمي والاختراعات.
إن (محمد بن سلمان) الذي أرقه مستقبل وطنه، لم يصنع لنفسه مجداً فقط بل صنع لملايين المواطنين في المملكة طموحاً يعانق السماء ويجاور النجوم.

حاز على جائزة شخصية العام القيادية لدعم رواد الأعمال لعام 2013.
وقد أُختير من قِبل مجلة السياسة الخارجية الأميركية (فورين بوليسي) في قائمة القادة الأكثر تأثيراً في العالم، ضمن قائمتها السنوية لأهم 100مفكر في العالم لعام 2015 ووصف بأنه الشخصية الأكثر تأثيراً في صناعة القرار في العالم.
يطيب لكل محبيه أن يرددوا :

“(محمد بن سلمان) في كل شي غير
وعليك كل المدح يزهى ولايق
ولك في قلوب الشعب هيبة وتقدير
والشعب بك ياسيد الشعب واثق ” .

 

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

البندري الحصين ‏بمرور ٨٨ عاماً من التقدم والتميز لمملكتنا الحبيبة نحتفي بتأسيس مجدها وتوحيد كلمتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *