الرئيسية / HOME / مقالات / رقمٌ صعب ..بعيداً عن وثيقة التخرج

رقمٌ صعب ..بعيداً عن وثيقة التخرج

  • شريفة الزبيدي

احتفل العالم أمس بالمرأة المؤثرة -المناضلة- المرأة التي قدمت للكيان الإنساني جل جهودها، وقطاف زهورها؛ لتثبت لشعوب العالم أنها تستحق الإشادة و التكريم.
حائزة على كامل الجدارة أن تعتلي منصة جميع وسائل التواصل الاجتماعي، لتصبح حديث الألسن، وباكورة حديث الكُتاب في صباح يومٍ غني بالعطاءات مفعمٌ بالنجاحات.
لنرى في الجانب المقابل -الجانب المظلم- شريحة كبيرة جداً من الفتيات يشكين الحظ ويندبن النصيب، يرفعن شهادات التخرج ليُسكتن الألسن المُعاتبة، و ليستمر الإتكاء على شماعة البطالة في ظل غياب الفرص الوظيفية.

عالية الطموح:
يجب أن تدركي تماماً أن الحياة لن ولم تتوقف على وثيقة التخرج، إن العقبة التي وضعتيها لنفسك مادُمتي مؤمنةً بها فلن تستطيعي تخطيها إطلاقاً.

ثقي أن داخل كل إنسانٍ ثروة وبركان عطاء، لن يستخرجه الا بالتنقيب عنه وتكسير الصخور التي سدت أمامه طُرق الأمل وشمس التفاؤل، قد يكون الله تعالى هيأكِ لأمرٍ عظيم ومنصبٍ جليل لم يعانق خيالكِ يوماً.

ابحثي عن ذاتك، فتشي في داخلك، تعرفي على مواهبك، قدري نفسك، اعرفي ميولك واصقليه، في داخلك جوهر مازال يفتقدك.

نحن على أمل أن نراكِ قريباً رقماً صعب .. بعيداً عن وثيقة التخرج..
الطموح: لايتقوقع في زاوية محددة، بل تشرق شمسه في كل زوايا الأرض.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

السعودية العظمى فوق هام السحب

دفاطمة بنت عبدالباقي البخيت لم تكن مدة حكم الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله مجرد …

تعليق واحد

  1. ماشاء الله تبارك الله الكاتبه والأديبة شريفة الزبيدي تصنع من القفار جنات خضراء وتسطر بالقلم دواوين تفائل وأمل كلماتها سحر بيان وحروفها إشراقت شمس لاتعرف للغروب سبيل هنيئاً لصحيفة احتكرت منشوراتها
    وهنيئاً لمن وقعت عينيه على مخطوطاتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *