الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / بناء الشرقية 3200 يتيم يستفيدون من مشروع ولي العهد لدعم الجمعيات الخيرية

بناء الشرقية 3200 يتيم يستفيدون من مشروع ولي العهد لدعم الجمعيات الخيرية

انماء – واس : 

أسهم مشروع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، للجمعيات الخيرية، في دعم ٣٢٤٠ يتيماً ويتيمة وأرملة من الأيتام الذين ترعاهم جمعية “بناء” لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية.

وقال عضو مجلس الشورى مدير عام جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية عبدالله بن راشد الخالدي: هذا الدعم السخي من سمو ولي العهد، كان له أثر إيجابي على الأيتام وأسرهم، وهو استثمار من سموه في الأيتام واليتيمات وكذلك الأرامل.

وأضاف: وجّه هذا الدعم لعديد من البرامج المهمة التي تقدمها الجمعية وهي تسعة مشاريع؛ منها: كفالة ٣٢٠ يتيماً لمدة عام كامل، وكفالة ٣٢٠ أرملة لمدة عام، وتأثيث ٨٤ منزلاً، وتقديم كسوة الشتاء لأكثر من ألفي يتيم ويتيمة وأرملة، وتسديد إيجارات منازل لـ ٥٠ أسرة، وكذلك تأمين أجهزة كهربائية لمائة أسرة، ومساعدة عدد من الأيتام على الزواج.

وأردف: أسهم هذا الدعم في تحقيق قفزة في أداء الجمعية وجعلها تنجح في إنجاز عددٍ أكبر من المشروعات الداعمة لليتيم وأسرته في مدة زمنية قصيرة.

وتابع: يأتي هذا الدعم إيماناً من سموه بأهمية القطاع الثالث واعتباره شريكاً رئيساً في تحقيق رؤية المملكة الطموحة ٢٠٣٠ من خلال قيام هذه الجمعيات بدورها التنموي وتحقيق التقدم في تنمية القطاع غير الربحي.

وقال “الخالدي”: جمعية بناء لرعاية الأيتام تسعى لتقديم الكثير من المشروعات المختلفة وغير التقليدية تماشياً مع توجهات القيادة الحكيمة، وبدعم ومتابعة الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز المستشار بالديوان الملكي رئيس مجلس إدارة جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية.

وأضاف: ستستمر الجمعية في تقديم كل ما يسهم في تطوير اليتيم واليتيمة والأرملة في المنطقة الشرقية بشكل خاص والتعاون مع بقية الإخوة الزملاء العاملين في جمعيات الأيتام على مستوى المملكة لتحقيق الهدف الذي نسعى جميعاً لتحقيقه وهو خدمة اليتيم وتطويره وتنمية قدراته.

عن عائشة الزهراني

شاهد أيضاً

بدعم وقف الفهد جمعية تأهيل توزع الأجهزة التعويضية لذوي الإعاقة

إنماء – عنيزة : على شرف سعادة محافظ عنيزة الأستاذ عبد الرحمن بن إبراهيم السليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *