الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / مؤسسة الملك خالد الخيرية تقيم ملتقى “حوارات تنموية 2018”

مؤسسة الملك خالد الخيرية تقيم ملتقى “حوارات تنموية 2018”

أريج القاسمي – الرياض :

تقيم مؤسسة الملك خالد الخيرية ملتقى “حوارات تنموية” تحت عنوان “شركاء الحماية الاجتماعية” بتاريخ 16 أبريل 2018م من الساعة 6.30 مساءً وحتى 8.30 مساءً في فندق كراون بلازا بالمدينة الرقمية في الرياض بوابة رقم 3.

ويقوم ملتقى “حوارات تنموية” لهذا العام بالحديث عن دور كل من الأجهزة الحكومية، والمنظمات غيـر الربحية، والقطاع الخاص، والمجتمع، في المشاركة نحو تدعيم إطار الحماية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية.

حيث سيشارك في الحوار لهذا العام كل من: صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل، ومعالي الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، وزير المالية، ومعالي الأستاذ محمد بن مزيد التويجري، وزير الاقتصاد والتخطيط، وأيضا معالي الدكتور علي بن ناصر الغفيص، وزير العمل والتنمية الاجتماعية، والأستاذة لبنى العليان، المدير التنفيذي لشركة العليان المالية ونائب رئيس مجلس الإدارة.

ويناقش الملتقى في محاوره أهمية الوقوف على خصائص الفئات المحتاجة في المملكة، أفضل سبل الدعم والبرامج التي  يسـتطيع القطاع غير الربحي تقديمها، وكذلك سبل مشاركة القطاع الخاص في منظومة الحماية الاجتماعية في المملكة، وحشد جهود القطاع غير الربحي في المساهمة في تمكين الفئات الهشة في المجتمع، ومناقشة خطة تطوير البرامج الحكومية للحماية الاجتماعية.

الجدير بالذكر أن ملتقى «حوارات تنموية» فكرة رائدة أطلقتها المؤسسة عام  2010م، من أجل نشر ودعم الفكر التنموي في القضايا الاجتماعية، عبر عقد سلسلة من الملتقيات الحوارية؛ لفتح الملفات الساخنة للقضايا الاجتماعية والاقتصادية المرتبطة بالتنمية، ومناقشتها مع صُنّاع القرار وقادة الرأي من داخل المملكة وخارجها، حيث تُسهم هذه الحوارات في صياغة رؤى جديدة تدعم التنمية في المملكة، من خلال رفع مستوى الوعي، و تسليط الضوء على أهم القضايا والأولويات التنموية في المملكة، واقتراح الحلول والبرامج التي تتناول هذه القضايا، ودراسة التأثير على صياغة السياسات والقرارات الخاصة بهذه القضايا.

 

عن أريج القاسمي

شاهد أيضاً

فيصل بن بندر: نقدر احتفالية تعليم الرياض لأنها تؤسس في نفوس أبنائنا حب الوطن

إنماء – الرياض: رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *