الرئيسية / HOME / مقالات / الفن يجب أن يفاجئ الواقع

الفن يجب أن يفاجئ الواقع

  • يزن عبدالله العنزي

تقول الروائية الفرنسية الشهيرة فرانسواز ساجان: “الفن يجب أن يفاجئ الواقع” ولا يمكننا فهم هذه العبارة التي تحمل معان عميقة ومبادئ عظيمة في التميز إذا لم نكن نعرف معنى الفن ومعنى الواقع، أو لا نفهم الدوافع والمسببات التي جعلت من الفنان فنانًا ومن المبدع مبدعًا.
أولًا: يجب أن نعرّف ما هو الواقع، يمكننا تفسير الواقع من اسمه بشكل مختصر -بعيدًا عن مجلدات الفلسفة وبحور علم السيكولوجيا- بأنه كل ما وقع وحدث وما نعايشه من لحظات نحسها ونشعرها دون الخلط بينه وبين الخيال، ويمكن تفسيره في هذه العبارة من ناحية أخرى بأنه واقع الشخص وما يتوقعه الناس منه والحدود التي وضعوها له -والتي يعتقدون أنه غير قادر على تخطيها وتجاوزها-
ثانيًا: الفن، والفن يحمل معانٍ كثيرة وتفسيرات عديدة وقد يكون تعريفه الشافي بأنه قدرة يظهرها الشخص للتعبير عن ذاته وصراعاته الداخلية وأحاسيسه الكامنة بشكل آسر ومعبر وأخّاذ جاعلا تلك المشاعر وتلك الأحاسيس صورة جمالية على أرض الواقع سواء كان ذلك بشكل صوتي أو بصري أو حركي أو غيرها، وهناك كلمات يعتقد البعض أنها تمثل الفن، مثل: حرفة، خبرة، محاكاة، مهارة، حدس، إبداع، … إلخ. وقد قام الأستاذ الجامعي الألماني ريتشارد ويلهلم بتمييز تعاريف الفن على ثلاثة مناهج وهي:
1. الواقعية. 2.الموضوعية. 3.النسبوية.
وفي العصر الحديث قسم الفن إلى:
1. الفنون التشكيلية. 2.الفنون الصوتية. 3.الفنون الحركية.
ورغم هذا كله لا أظن أن السيدة فرانسواز توافق على ربط الفن ضمن قيد أو تعريف. وفيما يتعلق بدوافع الفنان فهي تختلف من شخص لآخر فهناك من يعبر من أجل المتعة وهناك من يعبر لينفس عن حزنه أو غضبه وهناك من يقوم بذلك من أجل المال وغيرها. اختلفت الدوافع واختلفت المسببات ولكن الفن يبقى فنًا مهما كان سببه، وقد اختصر مجتمعنا الفن بشكل شديد ووُضع في إطار موهبة اقتصرت على عدد محدود من البشر، متجاهلين كل الطاقات البشرية الأخرى ومحطمين إياها.
هنا تأتي عبارة السيدة فرانسواز الرنانة “الفن يجب أن يفاجئ الواقع” موبخة كل فنان تقليدي، وموبخة كل المجتمعات التي توأد أفكار أطفالها وشبابها وشيوخها، في خمس كلمات وبشرط واحد الفن هو: مالم يسبقك إليه أحد، الفن هو تلك الفكرة الجديدة، الفن هو تلك المفاجآت التي يحملها الانسان لواقع بني جنسه هو بصمته, هو أثره الذي يتبقى إرثًا لمن هم بعده. والفن -من وجهة نظري- هو نسيج تنظمه بتناسق من خيوط أفكارك بإبرة خيالك وتلونه من مشاعرك وأحاسيسك.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

المتطلبات الدراسية وفائدتها للطلبة الجامعيين

أماني اليامي   تعتبر المرحلة الجامعية من المراحل المهمة في حياة الأفراد، ومن المهم في هذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *