الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / المحامون والأمانة

المحامون والأمانة

  • رشيد بن تركي الهزاني

تحمل المحاماة رسالة سامية وغاية مهمة هي تحقيق العدالة ومساعدة أصحاب الحقوق للحصول على حقوقهم، وطالما كانت هذه الغاية هي هدف المحاماة فإنه لا بد لحاملها من التحلي بالقيم والأخلاق التي تحقق الوصول إليها، ولعل من أهم القيم التي ينبغي للمحامي الإتصاف بها صفة الأمانة.

إن الأمانة في حياة الناس صفة مهمة أوجبها الله سبحانه وتعالى على البشر في تعاملاتهم المختلفة كما قال تعالى :” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل” ( سورة النساء الآية ٥٨ ). وإذا كانت الأمانة واجبة في تعاملات الناس المختلفة فإنها أكثر وجوبا في ميدان المحاماة لتعلقها بتحقيق العدالة بين الناس، وحفظ حقوق أصحاب الحقوق، ونشر الطمأنينة في النفوس، وإرساء استقرار المجتمعات.

بل إن المحاماة في أصلها تقوم على فضيلة الأمانة التي تدفع الشر بالخير، والباطل بالحق ؛ فلا يمكن لمتجرد من هذه الفضيلة أن يدفع الشر ويحق الحق وهو يتصف بما يخالفهما.

وأبرز ما تتجسد فيه أمانة المحامي شروط قبوله للقضايا التي يدافع عنها ويترافع فيها فلا يمكن لمحامي أمين أن يقبل الترافع عن طرف يعلم أن الحق مع خصمه مهما كانت حال هذا الطرف من الضعف أو القوة، أو الغنى والفقر، فالحق هو نقطة الحسم في قرار قبول الترافع عن القضية أو رفضها.

إن حرص المحامين على التحلي بهذه الفضيلة عامل كبير ومهم في حفظ المجتمعات من الإنحراف عن الحق والعدل إلى الباطل والجور اللذين
يصنفان من أهم عوامل انهيار الأمم.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

“مساندة الطفل” تسعى لرفع الوعي ضد عنف الأطفال

إيمان الظفر – الأحساء : ظاهرة العنف من الظواهر القديمة التي ظهرت في المجتمعات والمدارس، …

تعليق واحد

  1. سعد الهذلي

    شكرا لك أستاذ رشيد ، نحتاج لمثل هذا الانتاج المعرفي ، لزيادة الوعي بين المجتمع ،من الجميع بحسب تخصصاتهم، و ننتظر منك المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *