الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / زيارة جمعية “النجاة الخيرية” وتفقدها لمدارسها بالجمهورية التركية

زيارة جمعية “النجاة الخيرية” وتفقدها لمدارسها بالجمهورية التركية

روان الحريص – الكويت:

أكد مدير إدارة التعليم الخارجي بجمعية النجاة الخيرية/ إبراهيم البدر عمق العلاقات التاريخية المتجذرة التي تربط دولة الكويت بالجمهورية التركية الشقيقة، مشيداً بالدور الإنساني الرائد الذي تقوم به تركيا تجاه ضيوفها من اللاجئين السوريين، لافتاً أن الكويت أقامت العديد من المشاريع الرائدة، والتي تسعى لتقديم خدمات أفضل للاجئين السوريين بتركيا.

جاء ذلك خلال زيارة البدر للجمهورية التركية، والتي التقى خلالها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الثقافة والسياحة التركي الدكتور/نعمان قورتولموش، واطلعه على المشاريع الرائدة التي تنفذها النجاة الخيرية وتخدم قطاع التعليم والعمل الإغاثي والاجتماعي والتوعوي وغيرها من المجالات الإنسانية الأخرى.

وثمن قورتولموش دور الكويت الإنساني الرائد لاسيما تجاه قضية اللاجئين السوريين، حيث كانت ولازالت وستظل الكويت صاحبة الرصيد الأكبر في تصدير العمل الإنساني للعالم الخارجي، معتبراً قورتولموش العمل الخيري سمة ومكون أساسي في شخصية أهل الكويت بلد الإنسانية.

وقال البدر : خلال زيارة تركيا التقيت مع مدير التربية التركي/ شرف الدين نوران وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون المشترك حيث أن النجاة الخيرية لديها مدرستان ينتسب لهما أكثر من 1500طالب وطالبة، وبفضل الله تعمل المدرستان منذ عامين وحققتا نتائج رائدة، ونحرص على تكريم الطلاب المتفوقين كل عام، وكذلك نشحذ هممهم نحو الأداء الأمثل من خلال الزيارات المتكررة، كذلك سنفتتح النجاة الخيرية بإذن الله تعالى في شهر مايو المقبل مدرسة النجاة الخيرية النموذجية والتي تضم 1120 طالبة وطالبة من اللاجئين السوريين، علاوة على تقديم العديد من المساعدات لطلبة الجامعة والدارسات العليا والتخصصات المميزة، وثمن نوران دور النجاة الخيرية مشيداً باهتمامها الحثيث بتعليم اللاجئين السوريين ومكافحة الجهل والأمية وزرع بساتين الأمل في نفوس الأجيال المقبلة، مؤكداً أن موقف الكويت الإنساني سيظل علامة مضيئة في سجلها الإنساني الذي يزداد تألقا يوما بعد يوم.

وتابع البدر: ضمن فعاليات زيارة تركيا جمعني لقاء مع والي أورفا / عبدالله إيرن تم خلاله طرح العديد من المشاريع الرائدة والكبرى مثل إنشاء المصانع الانتاجية التي بدورها تحتاج إلى المئات من الأيدي العاملة، والذين ننقلهم من خلال هذه المصانع من دائرة العوز والحاجة إلى ساحة العطاء والانتاج، لافتاً أن فكرة المصانع الخيرية تتماشى مع رؤية وطموحات العمل الخيري الكويتي الذي لا يقتصر على تقديم المساعدات، وإطعام الطعام بل يسعى لتوفير حياة كريمة للمستفيدين.

وختاماً تقدم البدر بشكر الجمهورية التركية شعباً وحكومة مشيداً بالحفاوة البالغة وكرم الضيافة التي يلقاها أهل الكويت أثناء زيارة تركيا والذي يعكس بدوره أخوة الإسلام، وثمن البدر تعاون أهل الخير فهم المحرك الأساسي والرئيسي لكافة الاعمال الخيرية التي تنفذها الجمعية داخل وخارج الكويت.

عن روان الحريص

شاهد أيضاً

أبناء “جمعية بناء” يشاركون في خدمة ضيوف الرحمن

رواف القحطاني – الدمام : يشارك (15) كشافاً من أبناء جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *