الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / مدرسة خولة بنت حكيم تحتفي بتكريم ٩ خاتمات لكتاب الله

مدرسة خولة بنت حكيم تحتفي بتكريم ٩ خاتمات لكتاب الله

إنماء – الرياض:

احتفت مدرسة خولة بنت حكيم التابعة لجمعية مكنون لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض بحفلها الختامي للفترة المسائية بعنوان (شُذور)، وذلك أول أمس الموافق ١شعبان ١٤٣٩ه في مقر المدرسة.

ابتدأ الحفل والذي كان بتشريف حنان الحسن رئيسة مركز العزيزية القسم النسائي ومنسوبات المركز، بفقرة ترحيبية قدمتها مجموعة من زهرات مدرسة خولة بنت حكيم.

تلاها عرض نماذج من التلاوات لمجموعة من طالبات الحلقات بمختلف المراحل، إذ احتفت المدرسة بتخريج الخاتمات لكتاب الله من حلقة الروض والبالغ عددهن ٩ خاتمات وتكريمهن من قبل مديرة المدرسة -للفترة المسائية- هند جعموم.

عقب ذلك شكرت هند بنت محمد جعموم -مديرة الحلقات المسائية لمدرسة خولة بنت حكيم- في كلمة لها المشرف العام للمدرسة محمد العصيمي والمشرفة العامة حصة العتيبي،و ضيفاتها نجاة الزبيري مشرفة جامع نورة، لولوة الخراز مشرفة جامع البركات ، فاطمة الصيعري محاضرة عقيدة في مجمع الموسى ، سلوى باجنيد مدربة تصحيح التلاوة على عطائهن الممتد بلا انثناء.

تضمن الحفل تكريم الطالبات الأوائل في الحلقات المسائية البالغ عددهن ٥٩٢ طالبة وحافظة في ٢٨ حلقة (٨ حلقات أمهات، حلقة التبيان لتعلم القراءة والكتابة للأميات، ٨ حلقات فتيات مستويات، حلقة ختم سنتين، ٦ حلقات ابتدائي، ٥ حلقات تمهيدي، حلقة التبيان لتعلم القراءة والكتابة للأطفال، حلقة الجاليات لغير الناطقات بالعربية، حلقة حفظ مكثف أتممن فيه الطالبات ١٥ جزء تتراوح أعمارهن بين ٩-١٢ سنة).

كما كرمت المدرسة الموظفات البالغ عددهن ٤٠ موظفة، المتطوعات في مجال الأنشطة والبرامج، الطالبات المشاركات في اختبار الأجزاء التابع لجمعية مكنون لتحفيظ القرآن الكريم.

الجدير بالذكر أن مدرسة خولة بنت حكيم حققت المركز الأول في مسابقة التميز التابعة لمركز العزيزية بمبادرة التدريب المنتهي بالتوظيف، والمركز الثاني في عدد الطالبات المشاركات في اختبار الأجزاء التابع لمكنون.

9e329370-39bb-4ed9-a4d1-c3bce4244f9b 78bb4dd9-2b67-4060-bc53-e6df0142ffc2 33cbce40-2d57-4770-9598-4ad780a4f025

عن إبراهيم الهويشل

شاهد أيضاً

“ملتقى الألوان” بالطائف يختتم فعالياته

منيرة السفياني – الطائف :  أُختتم مساء أمس ملتقى ألوان الصيف بحديقة الفيصيلية بالحوية الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *