الرئيسية / HOME / مقالات / زوجوه يعقل ..!

زوجوه يعقل ..!

  • عهود اليامي
حينما يضجرهم طيشاً وضياعاً يرددون من هم حولهم ( زوجوه يعقل ) ! وكأنَّ الزواج مركز للتأهيل والتربية وبنت الناس ضحية في ذلك !
وللأسف نجد غالباً أنهم يزيدون الطين بلة ؛ بهذا القرار الذي ظلموا فيه ‏الأسرة الصغيرة التي كونها هذا الشباب الطائش!..
قبل فترة جميعنا سمعنا بقصة معنفة أبها والتي انتشر لها مقطع في وسائل التواصل الإجتماعي، وتفاعل ‏معه المجتمع ليصدر بعد ذلك تصريح ؛ بأن المقطع مفبرك! وبغض النظر عن صحة أو فبركة المقطع هذا لا ينفي وجود عدد كبير من الحالات التي ‏تتعرض للعنف ، وضرب من الزوج ولعلَّي أرى في هذه الحالات أزواج مضطربين لم يستطع ذويهم مساعدتهم قبل الزواج وربما أتعبهم باضطرابه ‏فقرروا أن تحمل مسؤولية تأهيله تلك الزوجة التي يصبح من واجبها فقط ؛ أن تصبر على زوجها العمر كله.
‏الأم والأب مسؤولين عن تربية ابنهم قبل أن يتزوج حتى يستطيع بناء أسرة بروابط متينة وبإحترام متبادل بين أطرافها، وهم مسؤولين كذلك عن تزويج ابنتهم للشاب الكفؤ الذي يستحقها وليس خوفا من العنوسة .
لكل امرأة أقول : لا تتنازلي عن تعليمك قبل كل شيء ولا يهم أنَّك  تعملين أو لا ، فقط اجعلي نفسك قوية ولا تعتمدي فقط ‏على وجود الرجل ، كوني له عوناً وإذا انقطع الرجاء فيه انهضي مجددا فتلك الشهادة تساعدك على المضي قدما في حياتك.
وأخيراً أقول (عقلوا ) أولادكم ثم ( زوجوهم ) !

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

إياك أن تكون مدرباً!!

رجاء العيسى نعم قد تتعجب من عنوان مقالي !! لكن مهلاً قبل أن تغضب من العنوان، إياك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *