الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / الكوثر تقيم مؤتمر «احتواء 2» تحت شعار «مسؤولية.. تنمية.. تمكين»

الكوثر تقيم مؤتمر «احتواء 2» تحت شعار «مسؤولية.. تنمية.. تمكين»

روان الجميل – البحرين :

انطلقت صباح أمس فعاليات مؤتمر «احتواء 2» الذي يقام تحت شعار «مسؤولية.. تنمية.. تمكين» وتقوم بتنظيمه جمعية الكوثر للرعاية الاجتماعية-رعاية اليتيم برعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل بن محمد علي حميدان بفندق ذا جروف في جزر أمواج، بمشاركة نخبة من المتحدثين في المجال الخيري والتسويق الاجتماعي.. ويشكل المؤتمر لبنة أساسية نحو تحقيق الشراكة المجتمعية عبر دعوة مجموعة من المؤسسات الحكومية والخاصة التي تعد شريكا وداعما أساسيا في التنمية والرعاية الشاملة للأيتام، كما يهدف المؤتمر إلى مناقشة الخطط الهادفة إلى تطوير الأساليب التسويقية للعمل الخيري في الجمعيات عبر مناقشة الأطروحات الموضوعية والواقعية مع وضع حلول جذرية لتنظيم دعم اليتيم من الجهات ذات العلاقة.

وأقيم على هامش المؤتمر معرض للأعمال الفنية للأيتام والامهات، وصور فوتوغرافية لأبرز فعاليات وأنشطة الجمعية وأنشطة اللجان العاملة ومشاريعها، هذا بالإضافة الى ورشتي عمل «مستقبلي بين يدي» و«في بيتنا طفل متزن» قدمتهما الاستشارية النفسية الأستاذة معصومة العالي، وشارك فيها عدد من الأيتام والأمهات المنتسبين للجمعية بهدف رفع توصيات عملية لإعداد البرامج والأنشطة التي تخدم تطلعات واحتياجات المنتسبين مع تقديم رؤية حول كيفية خلق حالة التوازن لدى اليتيم ودعمه نفسياً واجتماعياً وتربوياً.

 وبهذه المناسبة أشاد وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل حميدان بمبادرة (احتواء 2) لجمعية الكوثر للرعاية الاجتماعية، التي تعمل بكل جد ومثابرة لخدمة فئة الأيتام، وذلك من خلال تعاونها الوثيق والتنسيق مع المؤسسة الخيرية الملكية ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية وكافة الجهات التي تهتم برعاية الأيتام في المملكة، مؤكدا ان اهتمام المؤتمر بتوحيد الجهود وبدعوة المهتمين والمفكرين وذوي العلاقة لبلورة وتطوير المفاهيم الكفيلة بتسويق الخدمات الموجهة للأيتام يعتبر توجها يستحق التقدير والإشادة، مؤكدا في الوقت ذاته الحاجة إلى بذل المزيد من الجهود والسعي إلى تطوير آليات العمل وتنظيمه، وخاصة أن ذوي الحاجة من معاقين او أيتام وغيرهم بحاجة إلى استمرار دعمهم ومساندتهم لإعانتهم على مواجهة الصعاب والعقبات في الحياة، وتيسير ممارستهم للحياة الطبيعية وسط أقرانهم في المجتمع، بحيث يندمجون بكل فاعلية في عملية البناء والتنمية المجتمعية، لافتا الى ضرورة تكثيف الجهود وتوحيدها من خلال رسم خارطة طريق وسياسات تنظم هذا العمل الإنساني، عبر معايير وأسس محددة وعادلة للدعم، ووضع خطة محكمة لتدريب كافة العاملين والمتطوعين في العمل الخيري والإنساني وفق معايير دقيقة تكفل تقديم أفضل الخدمات.. فيما أوضح رئيس الجمعية احمد النعيمي ان الجمعية تقدم خدماتها لأكثر من 2200 يتيم وحوالي 900 اسرة من خلال عمل مؤسسي مهني وفقا للقوانين والأنظمة المعمول بها، مقترحا على وارة العمل إنشاء لجنة او مجلس يضم ممثلين عن الجمعيات وممثلين عن الوزارات والجهات الأخرى ذات العلاقة، يعمل بكل شفافية برئاسة احد كبار المسؤولين في الوزارة للاجتماع بشكل دوري للتشاور حول الهموم المشتركة للجمعيات والمجتمع لإيجاد الحلول ورفع التوصيات الى وزير العمل والتنمية الاجتماعية، مشيرا الى ضرورة ان تنسق الجمعيات بين بعضها البعض لعدم ازدواجية المشاريع وتكرار المساعدات وتزاحم الفعاليات كالاحتفال بالزواج الجماعي وتكريم المتفوقين، وذلك بغرض استغلال الموارد المالية للجمعيات بالشكل الأمثل وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.

من جانبه قال الأمين المالي للجمعية عبدالأمير سلمان ان الجمعية من خلال هذا المؤتمر تهدف الى الشراكة المجتمعية ليكون اليتيم مسؤوليتنا جميعا، ننميه ونمكنه فيصبح فردا فاعلا ومعطاء، وان المسؤولية التي تقع على عاتقنا جميعا تعكس أهمية دورنا الفاعل في بناء الوطن.. ومع التطور المتسارع لا بد لنا من استثمار كافة الوسائل والامكانيات لتنمية القدرات العلمية والمعرفية لدى أبنائنا ودعم أنشطتهم وتطوير مهاراتهم وقدراتهم واستثمارها للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

وضم المؤتمر ثلاث جلسات أساسية، استعرضت جمعية الكوثر خلال الجلسة الأولى التي حملت عنوان «مسؤولية» سلسلة من المشاريع التي تختص بتعزيز المسؤولية الاجتماعية في سبيل تحقيق التنمية المستدامة في مجال الرعاية الاجتماعية والصحية والتعليمية، فيما حملت الجلسة الثانية عنوان «تنمية» وتحدث خلالها الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية د. مصطفى السيد عن تنمية اليتيم، وتحدثت الدكتورة هدى المحمود من جمعية الاجتماعيين عن اليتيم بين الرعاية والتنمية، فيما تناول علي سلمان من مكتب الأمم المتحدة الإنمائي دور المنظمات والهيئات الدولية في دعم اليتيم، وآخر ورقة عمل تناولت التشريعات المحلية والدولية لرعاية اليتيم قدمها مندوب من وزارة العمل، وتناولت الجلسة الثالثة والختامية سبل وآليات تمكين اليتيم في المجتمع، وتحدث فيها الدكتور خالد بومطيع رئيس جمعية الجودة عن تمكين اليتيم.. تأصيلا واستثمارا، والدكتور جعفر الصائغ من جمعية الاقتصاديين تحدث عن التحديات الاقتصادية لرعاية اليتيم، فيما تناول الأستاذ أحمد مجيران ممثلا عن صندوق العمل (تمكين) العمل الخيري والاجتماعي التطوعي ودعمه.

عن روان الجميل

شاهد أيضاً

100 شاب يشاركون في الفرق التطوعية بالقصيم

  حسن ال ناحي – القصيم : تطلق الهيئة العامة للرياضة ممثلة بوكالة الشباب برنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *