الرئيسية / HOME / مقالات / حلمك واقعك

حلمك واقعك

  • ملاك السليمان

الأمنيات كثيره والأحلام تراودنا منذ الطفولة نتمنى تحقيقها، ولكن بآمالنا بإصرارنا بالإرادة وعزيمتنا قادرين على تحقيقها إذا ربطنا دائماً الألم بعدم النجاح والمتعة بالنجاح، وبتوجيه جميع الأفكار والأسئلة الإيجابية للمساعدة وبذلك يتحقق الأفضل وتشعر بمستوى عالٍ من التحفيز الذاتي والعيش بالحياة التي تستحقها فعلاً .

” ثق بنفسك وتأكد أنك لا تشبه أحداً لك شخصيتك المختلفة عنهم جميعاً والتي وهبك الله لتكون متميزاً بها عن البقية ”

المعرفة والوعي هما القوة الحقيقة، عندما تكون واعياً للسبب الذي يكمن وراء تصرفاتك، ومن هو الذي يوجه حياتك،فستكون مهيئاً بشكل أفضل لمواجهة تحديات الحياة، وسيتطور لديك حس مهارات سيادة الموقف، وستكون قادراً على تحرير نفسك من خلال القوة التي امتلكتها ، فكما يقول نابليون هيل “قد تكون فرصتكالكبيرة في المكان الذي تتواجد فيه الآن” .

فلا يوجد أي سبب يمنعك من أن تصبح ماتريد، لا تجعل أفكارك تموت داخل عقلك اخرجها الآن لترى النور وتنجح.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

تطعيمات ولقاحات الحج

نسرين ابوالجدايل حرصا على سلامة الحجاج من كل بقاع الأرض ؛ فإنه يتوجب عليهم جميعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *