الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / “تراثي حي” فعالية في المتحف الوطني بالرياض

“تراثي حي” فعالية في المتحف الوطني بالرياض

روان الجميل – الرياض:

أقام المتحف الوطني بالرياض فعالية بعنوان “تراثي حيَ”، بالتعاون مع برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وأكد نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للآثار والمتاحف جمال عمر، الدعم الذي أولته المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لقضايا التراث، والاهتمام الكبير منذ أمد بعيد، فكان من بين اهتمامات الدولة الرشيدة إقرار برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، الذي أحدث نقلة نوعية في مجال الآثار والمتاحف والتراث العمراني والحرف والصناعات اليدوية سواء من حيث المحافظة أو التنمية والتطوير.

وأثنى على جهود الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، التي قطعت شوطاً كبيراً نحو العناية بمواقع الآثار والتراث العمراني وإبرازها للعالمية، من خلال تسجيل أربعة مواقع في قائمة التراث العالمي باليونسكو وجار العمل على تسجيل عدة مواقع أخرى، مما يدل على تنامي اهتمام الهيئة بالتراث الوطني وإبرازه.

وقدم عمر بهذه المناسبة التهنئة لسمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بفوز الهيئة ممثلة ببرنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري بجائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي – فرع أفضل الممارسات في صون التراث الثقافي على المستوى العربي.

وأضاف: ” نحن اليوم نقف في هذا الصرح الثقافي المتمثل بالمتحف الوطني لنحتفل بكل اعتزاز بهذه المناسبة التي تبرز التراث والثقافة المحلية بكافة جوانبها لتأصيل الموروث التاريخي والحضاري للمملكة تأكيد الاعتزاز بهويتنا الوطنية، بالتعاون مع عدد من الشركاء من داخل الهيئة وخارجها هي” برنامج خادم الحرمين للعناية بالتراث الحضاري، الجمعية السعودية للمحافظة على التراث (نحن تراثنا)، المجلس الثقافي البريطاني، مركز التراث العمراني، وألوان السعودية”.

بدوره أكد مدير أول لمنظمة التراث القومي بالمملكة المتحدة سايمون موري، خلال مداخلة متلفزة بهذه المناسبة، أن المملكة العربية السعودية تزخر بعديد من المواقع التي تؤهلها أن تكون في مصاف الدول العالمية من حيث السياحة والتراث, عادا أن سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من رموز صناعة السياحة والاهتمام بالحضارة العالمية، كونه تمكن من الصعود ببلاده ووضعها في مصاف الدول المتقدمة على قوائم التراث، لما تكتنزه من مكونات هائلة.

وفي ذات الصدد قال الخبير في منظمة اليونسكو الدكتور إسماعيل الفحيل في مداخلةٍ متلفزة للتعريف بدور اليونسكو في المحافظة على التراث، أن الهدف من الاحتفال بهذا اليوم من كل عام، هو تشجيع المجتمعات على المحافظة على التراث، وصون صور الحضارة التي تمتلكها دولهم، في مختلف بقاع العالم، وتعزيز الوعي في نفوس المجتمعات.

وأضاف: “المملكة العربية السعودية من الدول السباقة في تسجيل المواقع التاريخية الأثرية، فقد سجلت القَط العسيري وأصبح العالم بأسره يعرف هذا النشاط التاريخي التراثي، نظراً للشعبية التي حققها هذا النشاط”.

عن روان الجميل

شاهد أيضاً

اختتام الأنشطة الصيفية لأطفال لجنة التنمية الاجتماعية بأبها

أميرة الأحمري – أبها:  أختتمت  لجنة التنمية الاجتماعية بأبها بحي المنهل فعاليات البرنامج الصيفي للأطفال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *