الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / حرم سمو أمير المنطقة الشرقية: المسؤولية الاجتماعية هي ثقافة مجتمع وليست مبادرة

حرم سمو أمير المنطقة الشرقية: المسؤولية الاجتماعية هي ثقافة مجتمع وليست مبادرة

إنماء – واس:

أكدت حرم سمو أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية الأميرة/ عبير بنت فيصل بن تركي أن الشعور بالمسؤولية الاجتماعية هو ثقافة مجتمع وليست مبادرة، ولابد من تغييير المفهوم المجتمعي بخصوص المبادرات المجتمعية.

جاء ذلك خلال تكريم سموها أمس للمشاركين في مبادرة نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في مدارس التعليم العام الأولى بتعليم المنطقة الشرقية، بحضور مدير عام تعليم المنطقة الدكتور ناصر الشلعان ومديرة وحدة تطوير ” بنات ” جميلة الشهري ومدير وحدة تطوير بنين محمد الهندي وعدد من مديري ومديرات الإدارات من تعليم المنطقة في مقر مجلس المسؤولية الاجتماعية بمحافظة الخبر.

وقالت الأميرة عبير : وزارة التعليم، تقدم مجهودات كبيرة ومن ذلك كشف المبادرات المجتمعية من خلال إقامة معارض لهذه المبادرات في جميع مناطق المملكة لإطلاع المجتمع على هذه المبادرات ومعرفة الجهود التي تقدمها الوزارة بهذا الخصوص.

من جانبها أشارت الأمين العام لمجلس المسؤولية الاجتماعية لولوة بنت عواد الشمري إلى أن مراحل تطوير مشروع مبادرة نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في التعليم العام، التي جاءت عقب توقيع مذكرة تفاهم بين مجلس أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية والتعلیم لنشر ثقافۀ المسؤولية الاجتماعیۀ فی التعلیم العام.

وأوضحت الشمري أن المستفيدين من مدارس البنين في المرحلة الأولى ٤ مدارس بنين، و ٣١ إدارياً، و ١٤٥ معلماً، و ١٧٨٤ طالباً، و ٣٤ من طلاب التربية الخاصة، أما المستفيدين من مدارس البنات فقد بلغت ٤ مدارس و ٥٦ إدارية، و ١١٤ معلمة، و ١٥٨٤ طالبة.

من جانبه ‏أوضح مدير عام تعليم الشرقية الدكتور/ ناصر الشلعان أن الخدمة المجتمعية هي مسؤولية الجميع، وقطاع التعليم له القدر الأكبر من خدمة المجتمع، ونجاح المرحلة الأولى للمشروع يجعلنا نتطلع لجهود أكبر في المرحلة الثانية لكي يكون على مستوى تطلعات مجلس المسؤولية الاجتماعية.

عن شوق الغامدي

شاهد أيضاً

أدبي أبها يدرب على القراءة النوعية

إنماء – أبها: نظم نادي أبها الأدبي دورة تدريبية بعنوان “القراءة النوعية” لزوار معرض جامعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *