الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / ثلاث مِهن حِرفيه يضمها مهرجان الساحل الشرقي بواجهة الدمام

ثلاث مِهن حِرفيه يضمها مهرجان الساحل الشرقي بواجهة الدمام

شوق الغامدي – الدمام: 

كشف النحاتين الثلاثة المشاركون في مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري في نسخته السادسة، عن هوية أعمالهم، التي بدأوا في نحتها أمام الزوار، منذ اليوم الأول لانطلاق أعمال المهرجان يوم الأربعاء الماضي في الواجهة البحرية بالدمام.

فيما جسد العمل الأول “مرساة السفينة ومقدمتها”، حاكى العمل الثاني صورة “طائر بحري”، من الطيور التي كانت تقف على السفن أثناء إبحارها، وكان العمل الثالث “صورة تجريدية لأمواج البحر” أثناء تلاطمها.

وعمد النحاتين الثلاثة على إخفاء هوية الأعمال التي عكفوا على نحتها، من جذوع الأشجار الضخمة، ورفضوا الإجابة عن أسئلة زوار المهرجان، بتحديد مسمى ما يقوم على نحته.

أما حرفي الفخار يطوعون الطين بأيديهم لينتجون ما يحددون بمخيلته مستعرضين مهاراتهم في صناعة الفخار التي اكتسبوها منذ الصغر من آبائهم وأجدادهم أمام زوار مهرجان، للنقش على الفخاريات الجمالية والتي تستخدم فيها الإضاءة من الداخل، وطلبات أخرى على تنور المندي الذي يحتاج لمقاسات.

كما ذكر أيضاً صانع البشوت أنه لايمكن ذكر أنواع “البشوت” دون ذكر البشت الحساوي بمكوناته الثمينة، ذلك ما يؤكده”حبيب بوخضر” الذي يعمل بصمت وبدقة عالية في خياطة المشلح الحساوي يدوياً، ويحيك نقشاته في دكانه الصغير بمهرجان الساحل الشرقي، مبيناً ان البشت الحساوي من أجود الأنواع وهذا يدل على غلاء وجودة المحتويات التي تستخدم في حياكته، فعلى سبيل المثال يتم استخدام الزري المذهب والذي يتم استيراده من ألمانيا أو فرنسا، رغم فرق السعر الكبير عن الأقل جودة والمستورد من الهند، فيما يتم استخدام الأقمشة اليابانية والخيوط القطنية القوية في الخياطة.

img_8932

img_8933

عن شوق الغامدي

شاهد أيضاً

أربعة أشهر تجعل الرياض تخطو نحو المستقبل

منيرة الجبرين – الرياض : في الوقت الذي بدأ فيه العد التنازلي لانتهاء مشروع قطار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *