الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية تختتم مهامها في “ولاية نهر النيل”

حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية تختتم مهامها في “ولاية نهر النيل”

منيرة الجبرين – الخرطوم :

اختتمت «حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية» مهامها الإنسانية في ولاية نهر النيل بعلاج ما يزيد على 4 آلاف امرأة وطفل بإشراف فريق طبي إماراتي سوداني تطوعي وباستخدام مستشفى ميداني وعيادات متحركة وذلك تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية بغض النظر عن الجنس أو العرق أواللون أوالديانة أو المذهب.

وتأتي الحملة في إطار «برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع» تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة» بمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ورعاية من حرم الرئيس السوداني الدكتورة وداد بابكر وفي مبادرة مشتركة من مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام ومؤسسة سند الخيرية وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية.

وتعد هذه الشراكة نموذجاً مميزاً ومبتكراً في مجالات العمل الإنساني الطبي التخصصي لإيجاد حلول واقعية لمشاركات صحية تساهم في التخفيف من معاناه المرضى من النساء والأطفال انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون 2018 «عام زايد».

وأكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل قدمت نموذجاً مميزاً للعمل التطوعي والعطاء الإنساني للتخفيف من معاناة المرضى المعوزين، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة وغير الربحية انسجاماً مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوعي الذي أرسى قواعده مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للعمل التطوعي وترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني.

وقالت: إن الحملة استطاعت الوصول برسالتها الإنسانية لآلاف النساء والأطفال في محطتها الحالية في ولاية نهر النيل من خلال خدماتها الإنسانية باستخدام مستشفى ميداني ووحدات طبية متنقلة ومتحركة مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية التخصصية من وحدات للاستقبال والطوارئ والعناية والمختبر إضافة إلى صيدلية متكاملة.

وثمنت جهود الأطباء والطبيبات من الإمارات والسودان الذين ضربوا نموذجاً مميزاً للعمل التطوعي والعطاء الإنساني من خلال تطوعهم بخبراتهم العلمية والعملية للتخفيف من معاناه النساء والأطفال، مشيدة بدور الشركاء في الإنسانية في إنجاح المهام الإنسانية للفرق الطبية التطوعية وتمكينها من خدمة الفئات المعوزة من خلال تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية.

مبادرات مبتكرة

من جانبها ثمنت مشاعر الدولب وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية في السودان الدور الإنساني لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً، مشيدة بجهود «أم الإمارات» في مجالات العمل الإنساني وتمكين المرأة العربية من خلال تبنيها مبادرات مبتكرة تهدف إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني وتمكين الشباب لخدمة الإنسانية.

وأكدت نجاح المهام الإنسانية لمستشفى الشيخة فاطمة الميداني للمرأة والطفل في محطته الحالية في ولاية نهر النيل والذي لاقى إقبالاً كبيراً من مختلف شرائح المجتمع الذين استفادوا من خدماته التشخيصية والعلاجية والوقائية.

من جهته، قال الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء: إن العمل التطوعي يعتبر بمنهجه الاجتماعي والإنساني سلوكاً حضارياً ترتقي به المجتمعات والحضارات، مؤكداً أن الإمارات حكومة وشعباً دائماً سباقة في مجال العطاء الإنساني بأشكاله كافة تنفيذاً للنهج الذي أرسى قواعده المغفور له الشيخ زايد «رحمه الله» الذي أسس ركائز العمل التطوعي في الدولة.

عن منيرة الجبرين

شاهد أيضاً

بدعم وقف الفهد جمعية تأهيل توزع الأجهزة التعويضية لذوي الإعاقة

إنماء – عنيزة : على شرف سعادة محافظ عنيزة الأستاذ عبد الرحمن بن إبراهيم السليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *