الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / انطلاق الملتقى الوطني3 بالجزائر “القرآن الكريم و التأسيس للمشترك الإنساني”

انطلاق الملتقى الوطني3 بالجزائر “القرآن الكريم و التأسيس للمشترك الإنساني”

منيرة الجبرين – الجزائر :

ويعرف هذا الملتقى الذي ينظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية و وزارة الشؤون الدينية، لبحث في موضوع المشترك الإنساني من خلال القيم الفاضلة وسبل الدعوة إلى التعايش والحوار ونبذ قيم الكراهية والعنف، مشاركة عديد الباحثين في مسائل الدين والحضارة والانسانية ومشاركين من ثلاث دول عربية.

واعتبر والي الشلف عبد الله بن منصور  لدى افتتاحه لفعاليات هذه التظاهرة الدينية والعلمية أن “المجتمع بحاجة ماسة لمثل هذه الملتقيات في إطار مواجهة الحملة الشرسة التي تستهدف الأمة الاسلامية في قيمها ومبادئها، خاصة أن تعاليم الدين الإسلامية السمحاء تدعو إلى نبذ العنف وتعميم الحوار والتعايش والمحافظة على قيم الأمن والاستقرار”.

وأضاف المسؤول الأول عن ولاية الشلف أن هذا الملتقى سيقدم إضافة علمية ودينية من شأنها أن تساهم في “ابراز الصورة الحقيقية للإسلام وربح معركة المستقبل التي تعتبر معركة حضارية”.

من جانبه ثمّن ممثل وزير الشؤون الدينية والأوقاف عمر بافا لولو في كلمة ألقاها بالمناسبة اشكالية الملتقى التي تعد -حسبه- من المواضيع المهمة نظراً “لفشل الخطاب العنصري المحرض على الكراهية والعنف وتنامي الدعوات الدولية لنشر الأخلاق العالمية والكونية فضلاً عن كون المشترك الإنساني تم التأسيس له من خلال مشروع المصالحة الوطنية”.

كما أضاف بدوره الدكتور محمد إمام داوود من جمهورية مصر العربية و ممثلاً عن الحضور العربي بالملتقى في كلمة ألقاها بالمناسبة بعد أن ترحم على شهداء الواجب الوطني ومذكراً بخصال الشهداء أن “التجربة الجزائرية في تجاوز المحنة وتحقيق الأمن والاستقرار هي درس تقدمه الجزائر لكل الدول في سبيل أن تكون أسوة في الخروج إلى الأمن والاستقرار والتنمية” لافتاً إلى أن الاستقرار هو “البيئة الممهدة للأمن والتنمية”. وثمّن ذات المتحدث اشكالية الملتقى التي تتضمن الفكر الايجابي وتبحث عن أسس إرساء القيم الحضارية والإنسانية المبنية على التعايش والحوار والسلم خاصة في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها الوطن العربي كما أشار.

وانطلقت أولى أشغال جلسات الملتقى بالتطرق لمواضيع “موروث السماحة الجزائرية وضرورة تجديد القراءات”، و “القواعد الكلية في القرآن الكريم”، و “فقه الحضارة من خلال القرآن الكريم”، و “مفاتيح قرآنية للخروج من مربع التخلف”.

الجدير بالذكر أن أشغال الملتقى نظمت 25 مداخلة ومشاركة سبع ولايات وثلاث دول عربية، فيما سجّلت حضور العديد من الشخصيات، على غرار رئيس المجلس الإسلامي الأعلى أبو عبد الله غلام الله، و رئيس التنسيقية الوطنية للأئمة جلول حجيمي بالإضافة إلى شيوخ الزوايا وأئمة المنطقة.

عن منيرة الجبرين

شاهد أيضاً

تعليم ينبع يستقبل مقيمات التأهيل الشامل في اليوم الوطني

إنماء – ينبع: رعت المساعدة للشؤون التعليمية أديبة بنت حميدي الفايدي اليوم في الثانوية الثامنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *