الرئيسية / HOME / مقالات / جودة الحياة

جودة الحياة

  • سلمان ظافر الشهري

من منَّا لا يتطلع إلى العيش الكريم ، و الحياة السعيدة الهانئة، إنها غاية كل فرد.
وقد استبشر المواطنون والمقيمون خيراً ببرنامج جودة الحياة 2020 الذي أطلقه مجلس الشؤون الإقتصادية والتنمية بإجمالي إنفاق بلغ 130 مليار ريال.
هذا البرنامج الذي سيسعى إلى تحسين نمط الحياة في كل أرجاء مملكتنا الغالية من خلال تطوير مختلف القطاعات، وتجويد أنماط الحياة بما فيها البنية التحتية ؛ إذ يعنى هذا البرنامج الفريد بالنقلة النوعية، حيث يرمي إلى تحقيق 23 هدفا إستراتيجيا  منها 4 أهداف مباشرة.
ويأتي هذا البرنامج التنموي كإضافة جديدة إلى ما سبق من برامج كما يعد ترجمة حقيقية لرؤية المملكة 2030 ، ومبادراتها التنفيذية لبرنامج التحول الوطني 2020،إذ تعكس خطة هذا البرنامج رؤية القيادة الرشيدة حفظها الله .
في تهئية كل ما يلزم لتحسين نمط حياة الفرد والأسرة،والعمل على استحداث فرص وظيفية جديدة وتوفير خيارات متعددة تعزز بدورها من المشاركة الفاعلة في الأعمال والأنشطة المختلفة بما فيها الثقافية والرياضية والترفيهية،  وكذلك المبادرات المختلفة بالإضافة إلى تطوير الأنشطة الأخرى الملائمة التي ستسهم بإذن الله تعالى في تحقيق جودة الحياة،وكذلك إيجاد الفرص الاستثمارية المشجعة وتنويع النشاط الإقتصادي ‏والرفع من مستوى ومكانة المدن السعودية للوصول إلى جعل ثلاث مدن رئيسية من أفضل المدن العالمية مناسبة للعيش بحلول 2030.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

هل انت مصاب بمتلازمة الواتساب؟

محمد العتيبي في أحد الأيام دعاني أحدهم للانضمام في مجموعة على الواتساب المهتمة بالثقافة والفكر-على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *