الرئيسية / HOME / القطاع الثالث / جائزة مؤسسة الملك خالد الخيرية .. الترشيح لجائزة التنافسية المسؤولة

جائزة مؤسسة الملك خالد الخيرية .. الترشيح لجائزة التنافسية المسؤولة

حنان عبدالهادي – الرياض:

هي أداة تغيير وتطوير فاعلة وشاملة تسعى إلى إيجاد بيئة محفزة للعطاء ، ورفع مستوى كفاءة الأداء، وتعزيز التنمية المستدامة مع العمل على توسيع دائرة التأثير على جميع الشرائح المستهدفة من مبادرات تطوعية مميزة ، منظمات غير ربحية و منشآت خاصة لديها مسؤولية اجتماعية  ،. وتسعى الجائزة إلى  الارتقاء بالفكر الاستراتيجي و زيادة الأثر الإيجابي  للعمل التنموي والمسؤولية الاجتماعية المستدامة في المجتمع السعودي

ومن الأهداف العامة للجائزة لتحقيق زيادة أثر  المنظمات غير الربحية والقطاع الخاص والمبادرات التطوعية على تنمية المجتمع

وتعرف التنافسية المسؤولة بأنها قدرة المنشأة على بناء ميزة تنافسية وتطبيق أفضل الممارسات في دعم التنمية المستدامة، والإسهام في تحقيق أهداف المملكة التنموية الاجتماعية، والاقتصادية، والبيئية.

ومن هذا المنطلق يهدف هذا الفرع من جائزة الملك خالد لدعم تبني منشآت القطاع الخاص لممارسات ومبادرات التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية ووضعها في صميم استراتيجيات أعمالهم.

ويستند كل من الاستبيان وعملية التقييم والتحليل إلى إطار عمل تنافسية مسؤولة ومنهجية معترف بها عالميًا،  يتم تطويرها بشكل سنوي لتعكس على أرض الواقع مناخ الأعمال في مجال استدامة الشركات في المملكة العربية السعودية.

 ومن الفئات المستهدفة المنشآت الخاصة (مؤسسات أو شركات ربحية والمنشآت  شبه الخاصة على أن يكون نطاق عمل المنشأة في المملكة العربية السعودية، بغض النظر عن النشاط أو المجال الذي تعمل فيه.

وتقدم الجائزة للمشاركين المميزات التالية وهي حصول المنشأة على بطاقات أداء مفصلة تسهم في رفع أداءها المستقبلي وحضور ورشة عمل الممارسات الرائدة للأداء البيئي والاجتماعي والاقتصادي

ويمنح الفائزين بالمركز الأول : درع ذهبي وبالمركز الثاني: درع فضي وبالمركز الثالث: درع برونزي ويتم تكريم الفائزين في حفل توزيع الجوائز تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين.

عن حنان مقداد

شاهد أيضاً

بدعم وقف الفهد جمعية تأهيل توزع الأجهزة التعويضية لذوي الإعاقة

إنماء – عنيزة : على شرف سعادة محافظ عنيزة الأستاذ عبد الرحمن بن إبراهيم السليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *