الرئيسية / HOME / مقالات / ومضة احتياج !

ومضة احتياج !

  • آيات الجمعة

من الظواهر الاجتماعية الشاذة والتي تعكس شكل سلبي: ظاهرة التسول، فما أسباب التسول؟ ومن المسؤول عن هذه الظاهرة؟ وماهي الحلول لمشكلة التسول؟
التسول هو إظهار الشخص بطريقة مهينة، وليس لديه كرامة إنسانية في المجتمع الذي يعيش فيه أو في المكان الذي يتسول فيه. ومن أسبابها: حاجة المتسول إلى المال، وعدم وجود دخل مادي يعيش به، انتشار الفقر والبطالة في المجتمع، أو تكون وراثة عن الآباء أو أحد من العائلة تربى ونشأ عليه ولم يعلمه أحد أن هذا شيء خاطئ، وأنه خلق سيء، أو قد تكون مهنة يعيش عليها ويكسب منها رزقه في حياته.
ومن أشكال التسول: انتحال بعض العاهات والأمراض للتسول، واستخدام الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة أو الأطفال الرضع في عملية التسول لجلب عاطفة الناس والإدعاء بجمع تبرعات من أجل بناء مسجد أو مدرسة أو بيت وماشابه ذلك.
ولحل هذه المشكلة لابد أن تكون هناك رقابة في المجتمع الذي يسكنه التسول أي في الطرقات والشوارع، وأن يكون هناك ضمان اجتماعي لهؤلاء المتسولين حتى يتوقفوا عن هذا الأمر، ونشر الوعي لديهم وتعليم الأفراد منذ الصغر على الأخلاق وتعزيز مفهوم الكرامة بينهم. وتقع مسؤولة التسول على عاتق بعض الجهات المسؤولة التي لم تردعهم بالعقاب أو بالسجن، وكذلك العائلة التي لم توضح لأبنائها القيم والمبادئ، وأن هذه عادة سيئة وغير متكافئة في المجتمع وخلق غير سوي.
والتسول كلمة بسيطة تحمل في مضمونها عواقب ومخاطر وخيمة بما يتخللها من مظاهر الكذب والخداع والافتراء على الناس.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

تدمير الطالب

يوسف العاتي   تفصلنا أيام قلائل عن نهاية موسم دراسي للفصل الأول لعام 1440هـ، ويؤدون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *