الرئيسية / HOME / مقالات / رمضان والتغيير

رمضان والتغيير

  • فاطمة الهلالي

  هل فكرت في تغير عادة سيئة في رمضان؟
هل حاولت أن يكون رمضانك مختلف هذه المرة  عن سابقه؟
هل فكرت في إصلاح ذاتك وتقوية علاقتك بالله؟ بـتجديد إيمانك، والتحول من حياة اللهو واللعب، والركض وراء الشهوات، وتقليب القنوات، وتضييع الأوقات؟
هل جربت أن تختلي بنفسك في كل مساء قبل السحر وتتكلم مع الله بكل ما يعج به صدرك؟

  هل تفكر هذا الشهر أن تزرع أمل في حياة يائساً معدماً؟
هل تفكر أن ترسم ابتسامة على وجة فقير، أو تمسح على رأس يتيم، أو زيارة مريض؟
إذا كان لم يخطر على بالك كل ما ذكرت؟!
فحاول أن يغيرك رمضان، فـشهر رمضان رسالة من الله لكي نكون أكثر قرباً، من الله ومن عبادة المحتاجين كِي نشعر بفقرهم وضعفهم.
رمضان فرصة لنتغيّر، ونتعلم، ونتطور، لنكون أكثر إنسانية.

لا تُضيع  أوقاتك بسهر الليل في مالا يرضي الله! ونوم النهار، وتأخير الصلوات عن وقتها، وأيضاً التجمعات العائلية كل ليالي رمضان، وكأن رمضان أكلاً وشرباً وسهراً!
ضاعت في بعض البيوت للأسف هيبة رمضان، فأصبح شهر أكلاً وشرباً وتجمعات، والله من المؤسف جداً أن يمر علينا رمضان دون أن يُغَيِّر  فينا شيء، أو يأخذنا لمواطن الطاعات.
كان السلف الصالح يتنافسون في رمضان أشد منافسه وكأنهم في سباق مع الثواني والدقائق، حتى لا يضيع شهر رمضان وبركته من حياتهم، كانوا يعيشوا من أجل الآخرة.
رمضان فرصة عظيمة لتغيير للأفضل، لنتعلم كيف نكون أكثر صبراً وتحملاً، أكثر إنسانية.
أعيدوا لشهر رمضان رونقه وهيبته.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

تدمير الطالب

يوسف العاتي   تفصلنا أيام قلائل عن نهاية موسم دراسي للفصل الأول لعام 1440هـ، ويؤدون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *