الرئيسية / HOME / آخر الأخبار / ابناء البرك يرسمون الإبداع ابتهاجاً بالشهر الفضيل.

ابناء البرك يرسمون الإبداع ابتهاجاً بالشهر الفضيل.

أبرار العوفي-المدينة المنورة:

تعود أهالي محافظة البرك ، تلك المحافظة الحالمة على ضفاف شاطئ البحر الأحمر بساحل عسير ، تعودوا على إستقبال شهر رمضان بطريقتهم الخاصة والمتمثلة في تزيين شوارع البرك بالإضاءات الخاصة والفوانيس والتي صممت خصيصًا لتحاكي روحانية الشهر الفضيل .

هذه العادات تطورت مع الزمن حتى أبت أيدي الإبداع إلا أن تشارك في أكمال جمالها ، حيث قام عدد من شبابها المتميزين برسم لوحات جدارية وبجهود ذاتية ، نثروا خلالها إبداعهم المتوارث ، فجعلوا من السوق القديم لوحة فنية فاتنة وجذابة ، أجبرت العديد من عابري السوق القديم بالوقوف وتصوير ما وجدوه من جمال يفوق الوصف

الجدير بالذكر فإن السوق القديم يعتبر مِن أقدم الأسواق في المحافظة وكان سابقًا يتهافت عليه العديد من المتسوقين من داخل المحافظة وخارجها وكان يعرف بسوق الثلاثاء الشعبي ، والذي كان يتميز حينها بعرض كل المستلزمات ذات الطابع القديم والتراثي بالإضافة إلى بيع أصناف متنوعة من الحبوب والفواكة والأقمشة والسمن والعسل وغيرها .

من جهة عبر الشاعر والأديب الأستاذ عبدالرزاق بن محمد مشعي بقوله حقيقة ما رأيناه من إبداع لشباب البرك في منتهى الروعة والجمال ، وقد استطاعوا بفنهم الجميل ، وخيالهم المرهف ، وذوقهم الرفيع رسم جداريات توضح مدى قدرتهم على الرسم والإبداع في كل ما رأيناه وليس بشهادتي أنا فشهادتي مجروحه في أبنائي ولكن بشهادة كل من رأى تلك اللوحات من قبل عدد من الأخوة الذين أشادوا بالفكرة وبالتنفيذ،

وقد ارتبطت الفكرة بالسوق القديم وهو السوق الذي شهد حركة تجارية كبرى منذ فترة طويلة جدًا ولا أبالغ إذا قلت منذ مئات السنين وذلك عندما كان البرك ميناء وتفد إليه البضائع من إفريقيا عن طريق البحر الأحمر من مصوع وجيبوتي وعدن ، عندما كانت السفن البحرية الشراعية (السواعي) تجوب البحر الأحمر محملة بالبضائع قادمة إلى ميناء البرك .

وأضاف ” مشعي ” بالقول بأن واجهة على أحد الدكاكين القديمة (هدم الآن)وجدت عليه تاريخ الإنتهاء من بناءه في غرة جمادى الأولى عام ١٣٢٣ هجريه .

وهناك من المباني والدكاكين ما هو أقدم من هذا التاريخ إلا أنه وللأسف الشديد قد طغى عليها العمران الحديث ، وقد كان طريق السيارات يخترق السوق القديم من شماله إلى جنوبه فتعبر السيارات الكبيرة(المرسيدس ) وسيارات البريد الأسبوعي التي تحمل الرسائل ، والمسافرين من جده الى جازان مرورا بالبرك ،ولا زالت هناك بعض المباني القديمة بالسوق وكذا الدكاكين ماثلة أمام العيان تشهد بماض تليد للسوق القديم بالبرك..

ومن الذكريات القديمه ان السيارات الكبيرة(اللواري)كانت تحمل البضائع إلى البرك من جدة وقد قال أحد الشعراء الشعبيين من شعراء ” الدمه” في وصفها :

عيني ترى سيارة بالغالي محمَّله

متمایل امشذقان* من قوة حمالها

ليلة مساي السبت من جدة محوِّله

لاذن *بوادي البرك من صحوة نهارها

هذا وعبر أحد شباب البرك عبدالرحمن الشاعري عن سعادته عما قاموا به عدد من شباب البرك من رسومات جدارية أظهرت إبداعهم المميز .

مشيدًا في الوقت ذاته بالدور الكبير الذي يقوم به محافظ البرك الأستاذ عبدالرحيم الحسين آل عبده والذي دائمًا ما يساهم ويدعم مبادرات شباب المحافظة للارتقاء بها وتطويرها .

وقال “الشاعري “إن هذا التفاعل ليس بغريب عن شباب البرك فهم أهل وفاء ، وما شاهدته من جمال أضفى على السوق القديم جمالًا فوق جماله السابق ، مقدمًا شكره لجميع الإخوة من أبناء البرك دونما ذكر أسمائهم لكثرتهم ، كما قدم شكره لرئيس بلدية محافظة البرك ممثلة في رئيسها الأستاذ حسين بن علي رجب ، ورئيس لجنة التنمية الأجتماعية بمحافظة البرك ممثلة في رئيسها أكرم محمد الهلالي .

الجدير بالذكر : أنه وقبل إنتهاء شهر رمضان المبارك بأيام يبدأ استعداد شباب البرك بالتجهيز والإعداد لعيد الفطر المبارك وإعداد وجبة إفطار متكاملة بعد أداء صلاة العيد حيث يتوجه الأهالي برفقة محافظ البرك عبدالرحيم الحسين ال عبده الهلالي وعدد من شيوخ القبائل والأعيان ومدراء الدوائر الحكومية لتناول وجبة الإفطار ، أما بعد صلاة العشاء فيتم السمر مع الألعاب الشعبية في ليلة ساحلية جذابة.

عن أبرار العوفي

شاهد أيضاً

7527D1B1-5A9F-43DB-9B34-4F5747136AE6

( رزان العقيل ) حكاية نجاح وقودها التطوع

بيان الخميّس – الأحساء :  الفتاة السعودية ابنة الأحساء ( رزان العقيل ) وفخر السعودية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *