الرئيسية / HOME / مقالات / مقياس الاحتياج وابتكار المسارات التنموية

مقياس الاحتياج وابتكار المسارات التنموية

  • سعيد الزهراني
الحاجة أم الاختراع مثل دارج بين الناس ،ومن الملاحظ أن مؤسسات المجتمع المدني في غالبية برامجها ومشاريعها التنموية يتم ابتكارها من خلال أفكار أشخاص، معينون يمثلون فئة معينة من المجتمع ثم يشتكون فشل تلك المشاريع ،وعدم الإقبال عليها ،ويزيد الفشل بأن لا يعقد المبتكرون اجتماع يضعون فيه النقاط على الحروف ؛ويعيدون الأفكار وينظرون إلى مكامن الخلل ،ومستويات النجاح ؛ويتم بناء المشاريع القادمة عليها .
وما أرغب الوصول إليه أن المسارات التنموية لا تأتي إلّا من خلال المجتمع المحلي ، وما تحمله بيئته من مستوى ثقافي واجتماعي ،وحرفي وماهوا منتشر بين شبابه وفتياته من مهارات، وهوايات وكل ما ذكر أعلاه  يحتاج إلى إبتكار مسارات تنموية تحمل عدد من البرامج والمشاريع التي تحتاج الى تطوير ودعم تلك الاحتياجات التي هي في الواقع موجوده ولكن تحتاج الى إمكانيات لتنميتها وتطويرها ، والرقي بها .
لنصل بعدها إلى مجتمع نقي الأفكار قادر على تنمية نفسه وتطوير قدارته وبيئته ومجتمعه .
وعلى رأس تلك المسارات التي يجب الأهتمام بها هي مشاريع ،وبرامج التنمية الفكرية التي تعد أساس في أي تنمية بشرية .
وأرى كرأي شخصي أن مجتمعاتنا تحتاج إلى مسار التنمية الفكرية لتنطلق من خلاله إلى أفاق التنمية الحضارية في شتّى المجالات .

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

فرحة مملكة وبيعة ملك

سلمان بن ظافر الشهري يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بالذكرى الرابعة لتولي سيدي خادم الحرمين الشريفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *