الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / رجال أعمال يساهمون في غرس ثقافة الحفاظ على النعمه

رجال أعمال يساهمون في غرس ثقافة الحفاظ على النعمه

عدنان الزهراني – جدة :

احتلت السعودية المركز الأول في هدر الأطعمة المتبقيه وفق منظمه الفاو العالمية، وقدرت عدد الوجبات المهدرة يوميا بأكثر من عشرة ملايين وجبه قدرت قيمتها بنحو 100 مليون ريال، في الوقت الذي ذكرت إحصائية نشرت مؤخرا أن قيمة إهدار الأطعمة سنويا يعادل إهدار مامجموعه نصف مليار ريال.

وقال عضو جمعية إطعام صالح التركي أن إطلاق 8 مبادرات لدعم جمعية إطعام حفظ النعمة يجسد الرغبه الأكيدة من إيقاف هذا الهدر عن طريق الاستفادة من باقي الطعام وإعادة تدويره لتوزيعه على الفقراء والمحتاجين.

واثنى التركي على الدور المتعاظم والمهم لجمعية إطعام من أجل تحقيق الرسالة التي من أجلها أنشأت جمعية حفظ النعمة لافتا إلى أن غرس ثقافة حفظ النعمة يعد اليوم خيارا استراتيجيا وعملا مجتمعي يستحق التقدير.

من جهته قال رجل الأعمال الدكتور هشام العمودي على مبادرة ثلث لطعامك أن مبادرة ثلث لطعامك التى أطلقتها جمعية إطعام برعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة.

وقال إن المبادرة وفقت في تحديد ثلاثة أركان رئيسية ” مشكلة الهدر الغذائي – الحلول-النتائج ” من خلال فريق عمل مكون من عدد من الفتيات المتطوعات في الجمعية.

وثمن رجل الاعمال وعضو اطعام بدعم واهتمام مستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة لأعمال لجمعية إطعام والرسالة المهمة التي تقع على عاتقها إلى جانب العناية من نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن بندر واجتماعه المستمر بأعضاء الجمعية ومناقشته لمشاريعها وسبل تطويرها.

ونوه المهيدب بفريق العمل من الشباب والفتيات المتطوعين الذين يملكون كفاءة عالية في سبيل تحقيق رؤية ورسالة الجمعية لإيقاف الهدر الغذائي وحفظ النعمة ومبيناً بأن هذه الجمعية.

وقال إن جمعية إطعام أضحت بحمد الله تعالى من الجمعيات التي تعتمد على الشباب والفتيات من أبناء وبنات هذا الوطن في تحقيق رؤية المملكة 2030 في العمل التطوعي والاجتماعي.

وقال رجل الأعمال إبراهيم السبيعي عضو الجمعية أن جمعية إطعام الخيرية بجدة مؤسسة غير ربحية متخصصة في حفظ النعمة وإيقاف الهدر الغذائي تابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية من الجمعيات الرائدة التي تعمل باحترافية رسالتها دعم الشراكة والتوعية بين أطياف المجتمع من خلال حفظ النعمة ومفهوم تكامل اجتماعي.

وقال رجل الأعمال محمد النفيعي أن جمعية إطعام أو حفظ النعمة واحدا من المشروعات النموذجية التي ستعمل بإذن الله على خفض نسبة الهدر الغذائي الذي يشهده المجتمع السعودي بسبب المظاهر والمبالغ أحيانا في الاحتفالات والمناسبات خاصة المتعلقه بالزواج، ولفت إلى أن حفظ النعمة واجب ديني قبل أن يكون واجب مجتمعي.

من جهته قال المستشار الإعلامي عبدالعزيز الانديجاني جميل أن نحافظ على النعمة والقضاء على هدر الغذاء الذي تجاوز نحو 50 مليار ريال وهو رقم خيالي سواء كان هذا الرقم وفق إحصائية رسمية أو تقديرية.

وطالب الجمعية أن تتابع نسبه خفض إهدار الغذاء ووجود إحصائية سنويه تنشر عن نسبه ما حققته الجمعية في وصول الرسالة التي من أجلها تم إنشاء الجمعية مطالبا بسن قانون يعاقب كل من يهدر النعمة والتفاخر بالبذخ والإسراف حين إقامة الولائم والأفراح والمناسبات.

وأكد أن مشروع حفظ النعمة يهد من المشاريع الرائدة في منظومة العمل المجتمعي والتطوعي.

عن عدنان الزهراني

شاهد أيضاً

مبدعات سعوديات يعرضن 7مشاريع مجتمعية في واشنطن

انماء – واس : اختتمت “منظمة هالسيون الحاضنة” الأمريكية اليوم الجمعة برنامجا تطويريا لمجموعة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *