الرئيسية / HOME / أخبار التطوع / 4 آلاف مبتعث يتنافسون على 10 مبادرات رمضانية بأستراليا

4 آلاف مبتعث يتنافسون على 10 مبادرات رمضانية بأستراليا

إنماء – استراليا :

في الوقت الذي يبلغ صيام شهر رمضان بأستراليا 10 ساعات يوميا، وسط أجواء باردة، يحرص المبتعثون السعوديون في أستراليا على استقبال الشهر الكريم بالتنافس على تقديم 10 مبادرات تطوعية، جذبت الأستراليين، وشاركوا في تنفيذها.

تتمثل المبادرات المنفذة من الطلاب المبتعثين في التعريف بالدين الإسلامي وشهر رمضان، وإقامة إفطار جماعي بشكل أسبوعي، فضلا عن تنفيذ مشروع إفطار صائم، وزيارة وتقديم الرعاية الطبية للمرضى بمنازلهم، وزيارة مرضى السرطان، وإطعام الفقراء، والتبرع المالي للجمعيات الخيرية، وتقديم الدورات العلمية، والأنشطة الترفيهية، وتنفيذ دورات تدريبية مجانية عكست الصورة المشرفة للمواطن السعودي في تمثيل المملكة خارجيا، وتحقيقه العديد من الإنجازات.

أوضح رئيس النادي السعودي في ملبورن محمد بن سلمان الخالدي لـ«الوطن»، أن الطالب المبتعث يقضي أيام الأسبوع في كسب العلم والمعرفة، والانخراط في المجتمع الغربي، والحديث مع رفقائه والتعلم من ثقافاتهم، لافتا إلى أنهم يحرصون خلال العطلة الأسبوعية على اكتشاف المعالم والمعرفة، والترفيه، مشيرا إلى أن النادي السعودي يضم 4 آلاف مبتعث، ويمتاز بتنوع الأنشطة المقدمة للطلاب من جميع الفئات الرجال والنساء والأطفال والمرافقين، ونحرص على تنظيم إفطار للمبتعثين خلال العطلة الأسبوعية الجمعة والسبت والأحد، وتقديم برامج جميلة تهدف إلى غرس الأعمال التطوعية لديهم.

 أكد الطالب المبتعث المهندس حسام زاهر اليامي، أنهم يحرصون على تقديم العديد من المبادرات التي تعكس صورة السعودي في تمثيل بلده خارجيا، مشيرا إلى أنهم يساعدون المبتعثين الجدد بأستراليا على توفير السكن والمواصلات والخدمات، وفتح ملف بالملحقية الثقافية، ومساعدتهم في الحصول على معلومات دراسية بالجامعة، ونقل الخبرات لهم، والمشاركة بالبرامج والأنشطة، والتعريف بشهر رمضان للأستراليين، وإطعام الفقراء بالشوارع، مضيفا أنهم يجدون ردود أفعال طيبة بعد رسم الفرحة على محياهم، مضيفا أنهم ينفذون برنامج ركيزة، من خلال قيام طلاب الدكتوراه والماجستير بتقديم دورات تدريبية مجانية للطلاب السعوديين، وإقامة ندوات أدبية، ومسابقات رياضية بكرة القدم والبلوت، واجتماعات ثقافية في الجامعات، وورش عمل بإشراف النادي السعودي، مبينا أنه يفخر بتحقيق إنجازات مشرفة مثل جائزة جمعية المفتاح الذهبي، وجائزة الملحقية الثقافية السعودية للتميز الدراسي.

أشار المبتعث عبدالعزيز الشهراني إلى أنه في شهر رمضان يزداد الحنين إلى الوطن، وتزداد الضغوطات الدراسية لهم لتزامنها مع أداء الاختبارات النهائية، مضيفا بأنهم يتغلبون عليها بجدولة الوقت الدراسي، مبينا إلى أن روحانية رمضان سمة بارزة يفتقدها جميع المبتعثين في العالم، إلا أنهم في النادي السعودي يعملون على ابتكار جو رمضاني مميز من خلال المبادرات والأنشطة، والإفطار الجماعي الأسبوعي، فشهر رمضان بأستراليا قصير جدا يساعد المبتعثين على التوافق بين الصيام والدراسة، مشيدا بالدور الفعال الذي يقدمه النادي من دورات علمية، وأنشطة ترفيهية، وأعمال تطوعية، مؤكدا أن المبتعث السعودي مميز فيما يقدمه من إنجازات واختراعات وابتكارات ومبادرات.

ومن أبرز المبادرات المنفذة التعريف بالدين الإسلامي، إقامة إفطار جماعي أسبوعيا، تنفيذ مشروع إفطار صائم، زيارة مرضى السرطان، إطعام الفقراء، التبرع المالي للجمعيات الخيرية، تقديم الدورات العلمية، إقامة الأنشطة الرياضية والثقافية، دورات تدريبية مجانية، مساعدة المبتعثين الجدد على التأقلم.

عن روان الجميل

شاهد أيضاً

“الكوثر الصحية” تطلق قافلة الحبيل بمحافظة رجال ألمع

إبراهيم المازني – رجال المع :  نفّذت جمعية الكوثر الصحية الأهلية بعسير قافلة صحية متعددة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *