الرئيسية / HOME / فعاليات وملتقيات / فانوس رمضان فى مهرجان “ليالي رمضان”

فانوس رمضان فى مهرجان “ليالي رمضان”

غدير الحريّص – عنيزة :

السراج أو الفانوس تختلف مسمياته في بين المدن والقرى والأرياف وهنا في محافظة عنيزة يسمى (السراج) وتزدان مقرات مهرجان ليالي رمضان الذي تقام فعالياته حالياً بمحافظة عنيزة بعدد من فوانيس رمضان بمختلف الانواع ويجد الصغار والكبار متعة وهم يلتقطون الصور التذكارية بالقرب منها تاريخياً كان (السراج) يستخدم لاضاءة المساجد والبيوت والطرقات قبل دخول تقنية الكهرباء، وظل هذا السراج رمزاً إلى يومنا هذا من رموز شهر رمضان مع اختلاف المسميات والاشكال.

وكانت ربات البيوت على وجه العموم تهتم بتجهيز السراج وتهيئته قبل دخول شهر رمضان سواء للمساجد او للطرقات او للبيوت كل حسب قدرته واستطاعته وكانت إضاءة الشوارع في كافة مدن وقرى المملكة مقصورةً على القناديل و”المسارج” التي تُشعل بوقود “القاز” وعرفت بعدها “الأتاريك” وما إن بدأ وميض الكهرباء يسري في أزقة مدن بلادنا شرقاً وغرباً شمالاً وجنوباً، إلاّ وبدأ الناس التحول لها اذ دخلت الكهرباء عنيزة بعد بزوغها في الحرمين الشريفين وفي أزقة مكة المكرمة والمدينة المنورة والعاصمة الرياض، وتذكر كتب التاريخ أن المولدات الكهربائية دخلت إلى بلادنا بعد (أربعين) عاماً من إنشاء أول محطة توليد للطاقة الكهربائية في العالم، حيث أنشأ المخترع الأمريكي الشهير توماس أديسون أول محطة صغيرة لتوليد الطاقة الكهربائية في “نيويورك” عام (1299هـ) ، لينتشر بعدها المولدات في أصقاع المعمورة شرقاً وغرباً.

 FD57213C-A384-4CCE-9F13-E2D7B24EE23E  B5C93582-FB17-467F-81BC-76AF2DF50BA2 4BED5CB0-E1C5-4DD5-A6F3-46E505916F79 3B4F8EA7-CA1D-477F-9EFA-752E0781E164

عن غدير الحريّص

شاهد أيضاً

الفنان التشكيلي “السلامة” يُبرز تميّز السعودية فنيّاً

منير حجازي – إيطاليا : قدّم مشروع يورو اراب ارتوداي _Euro.Arab Artoday دعوة رسمية وترشيح لمستشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *