الرئيسية / HOME / مقالات / كلن يرى الناس بعين طبعه

كلن يرى الناس بعين طبعه

  • هيا السويلم

نعرف بأن الموروث الاجتماعي يؤثر فينا تأثير قوي جداً، ونجد بأن الحكم والأمثال التي تم تداولها على مر العصور تروي لنا وتصف نتيجة حادثة لشخص واحد. ومن حكمة البعض يؤرخ حادثة حياته بحكمة أو مثل يتم تداوله وانتشاره بين الناس ليتم تناقلهوالاستفادة منه  عبر الأجيال. وبعدها تتشكل قناعة ذلك الشخص لكل من يقرأ حكمته وتحدث البرمجة الجماعية!  مثال: اليوم لفت انتباهي وزاد شغفي بأن أسرده برؤية نفسية ليستفيد الكثير منه

بعض الشخصيات يعمم الحكم على الآخرين من خلال قيمة وقناعاته ونتيجة تجاربة (كلٍ يرى الناس بعين طبعه). ولغة التعميم بين البشر لغة مرفوضة لأن البشر مختلفين بالدرجة مثلاً: قد  تكون صفة العطاء عند شخص 10 من10 وعند شخص آخر 9:30 من 10

لنعدل هذه البرمجة ولانطلق أحكامنا على الآخرين وعلى حياتنا من خلال تجاربنا.  ماتراه اليوم سيء وغير مناسب، قد يصبح أجمل ومناسب بعد حين. فلتصبح نظرتنا حقيقية وواقعية لكل شئ، فدوام الحال من المحال.

دمتم بحب.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

الدلال الزائد طامس لهوية الطفولة

أ.م/ مروه البدنه رزقنا الله و إياكم بأطفال كعصافير الجنان، قلوبهم بيضاء لا تعرف الحقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *