الرئيسية / HOME / مقالات / الفصل التعسفي

الفصل التعسفي

  • فاطمة عطيف

ثم ماذا ؟
انتشر في الآونة الأخيرة فصل الموظفين تحت بند المادة 77 من نظام العمل وأصبح عدد المفصولين من رجال ونساء في ازدياد دون رادع، وخاصة في القطاعات الخاصة والتي اتخذت منه شعارا لها دون رقيب ولا حسيب! ولو بحثنا عن الأسباب لوجدنا أن ورائهم عمالة هي التي تدير هذه الأمور،  والمتحكم الأول والأخير فلا يجد الموظف المفصول ملاذا ولا سبيلا لأخذ حقه، أو النظر في أمر الفصل التعسفي ناهيك عن  الأضرار الجمة التي تلحقه ،ومنها تعثره في التزاماته وتشتت أسرته وضياعها  … وربما  ينحرف  لوحل المخدرات، أو الإنتحار وبدل أن يكون منتج  يصبح  ٳما فاقد  لعقله، أو ضائعا تائها لا يعرف ما ينتظره بسبب إتخاذ هذا القرار الجائر دون النظر لما قد يترتب عليه مستقبلا‬
‫ونسلط الضوء على جانب مهم أن كان عليه دين أو التزامات بطبيعة الحال ستتراكم الديون ولن يتحمل طالب الدين شهورا بدون سداد فبالتالي سيشتكيه على أساس أنه  (مماطل) ويطالبه بكامل المبلغ، وهنا سيقع في شباك إيقاف  الخدمات التي فعليا ستقطع عنه كل سبل الحياة فلن يتمكن من استخدام جميع بطاقات الصراف ولن يستطيع إكمال الإجراءات،  والوثائق الحكومية ولن يستطيع العمل قبل أن ينهي مشكلة الإيقاف ويسدد كامل المبلغ إذن هي حلقة واحدة بدأت بفصل تعسفي لتدمر حياة شخص وربما أسرته أيضا فلا هو تمكن من العمل والسداد ولا هو تمكن من العيش من عرق جبينه..

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

الكوادر المهدرة

سلمان الشهري   كم نقرأ ونسمع ونشاهد من الحملات التثقيفية والتوعوية المتعلقة بترشيد وتوفير الطاقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *