الرئيسية / HOME / مقالات / عيدنا والتطوع

عيدنا والتطوع

  • محمد العضيلة

من حكمة الله سبحانه وتعالى أنه يُفضل الأيام بعضها على بعض، ففضل شهر رمضان على سائر الشهور، ويوم الجمعة على سائر الأيام، وساعات الثلث الأخير من الليل على سائر اليوم.
ويُعتبر يوم العيد من أفضل الأيام وأجلها عند الله سبحانه وتعالى لإن فيه من الفضائل، والأعمال، والآداب التي لسيت في غيره وهو يوم فرح وسرور؛ وإظهار البهجة ولما قدم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما فقال:  “ما هذان اليومان”؟ قالوا كنا نلعب فيهما في الجاهلية فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما يوم الأضحى ويوم الفطر.
فالتطوع يوم العيد أفضلُ من غيره، فمن أراد أن يفعل الخير للآخرين ويُدخل السرور عليهم وكان قاصدًا بذلك وجه الله تعالى فسيجد أن في كل خطوة يخطوها على هذه الأرض مجال رحب للتطوع، وأن في كل شبر على هذه الأرض هناك فرصة للتطوع وزرع سنبلة خير يطيب غراسها في الدنيا والآخرة،  فيمكن أن تتطوع يوم العيد بلسانك دون بذل أي مجهود بالكلمة الطيبة، والإبتسامة الصادقة؛ فالطرق للتطوع واسعة ولن يعدم المكان ولا الزمان.
ويوم العيد وليلته أرضُ خصبةٌ للتطوع، ومجالاته متنوعة لا حصر لها ، ولعلي أذكر بعض المجالات التي يحتاجها المجتمع يوم العيد وليلته ، منها:
١- فطرة جماعة المسجد منَّا وإلينا بحيث يجمع المتطوع زكاة فطر جماعة المسجد ويوزعها على الفقراء من جماعة المسجد والحي فالمعروف على على القريب صدقة وصلة .
٢- التعاون مع الجمعيات الخيرية بتوزيع زكاة الفطر ليلة العيد ودلالة الجمعيات على المستحقين لها المتعففين ، وكسوة العيد على المستفيدين .
٣- مكاتب الدعوة وتوعية الجاليات وبها تتوفر الكثير من الفرص التطوعية ، وما أنبل التطوع بها وذلك من خلال:(توزيع الإعلانات -المطويات – إقامة معايدة للجاليات الوافدة – توزيع كسوة العيد على عمالة النظافة – تجهيز هدايا يسيرة لهم – التعاون مع الدعاة لدعوة العمالة الغير مسلمين ).
٤ – المنزل وما أجمل أن يكون منزلك منطلقك للخير بـ(التطوع المنزلي)، وذلك بعقد حملات صغيرة داخل العائلة والحي مثل حملة:(أسعدهم) كسوة العيد لعمالة المنازل داخل العائلة والحي، جوال العائلة والحي ونشر فضائل العيد وسلامة الصدر والتحذير من القطيعة والهجر .
وهناك معايير هامة عند اختيارك لمجال العمل التطوعي وهي:
١- المكان. ٢- الهدف. ٣- فرصة التطوير الشخصي وتنمية القدرات. ٤- بيئة العمل. ٥- الرغبة. ٦- القدرة.
همسة ؟
مهما تعددت أشكال العمل التطوعي، فليكن خيارك -بعد التوكل على الله- الطريق الذي تجده مناسباً لقدراتك، وليكن طموحك القمة ولاترضى بغيرها مهما كانت الظروف، اختر المجال المناسب والأقرب لنفسك وحدد لذاتك أهدافًا سامية ستجد -بإذن الله- أنك صنعت الإبداع فيه، أخلص نيتك لله تفتح لك أبواب الخير.

عن قسم المقالات

شاهد أيضاً

فرحة مملكة وبيعة ملك

سلمان بن ظافر الشهري يحتفي الوطن والمواطنون والمقيمون بالذكرى الرابعة لتولي سيدي خادم الحرمين الشريفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *